الاحتلال يعتقل مسنة بزعم التخطيط لعملية طعن وجرحى بتقوع

الاحتلال يعتقل مسنة بزعم التخطيط لعملية طعن وجرحى بتقوع
توضيحية

اعتقل جنود جيش الاحتلال الإسرائيلي، السبت، مسنة فلسطينية على حاجز قرب رام الله بالضفة الغربية المحتلة، بعد الاشتباه بنيتها تنفيذ عملية، فيما أصيب عدة شبان من قرية تقوع بجراح عقب مواجهات مع الاحتلال.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، أن فلسطينية اقتربت من حاجز "حشمونئيم" إلى الغرب من رام الله، ولم تنصع لنداءات الجنود، فأطلقوا النار في الهواء، فأغمي عليها وسقطت على الأرض، في حين جرى توقيفها بعد ذلك وتبين أنها لا تحمل أي سكين.

وفي محافظة بيت لحم، اندلعت مواجهات بين شبان وقوة عسكرية للاحتلال في بلدة تقوع شرق بيت لحم، ما أدى إلى إصابة عددا من المواطنين بجراح.

وأفاد شهود عيان، بأن قوة عسكرية اقتحمت تقوع وأغلقت مدخلها الغربي أمام حركة المركبات والمواطنين، وفرضت حصارا عليها.

وتركزت المواجهات في محيط المدخل الغربي ومنطقة السهل، رشق الشبان الحجارة والزجاجات الفارغة والحارقة باتجاه الجنود الذين أطلقوا وابلًا كثيفًا من قنابل الغاز المسيل للدموع، ما أدى لإصابة عدد من المواطنين.