رئيس الصليب الأحمر يحذر: الوضع الإنساني في غزة مروع

رئيس الصليب الأحمر يحذر: الوضع الإنساني في غزة مروع
(أ ف ب)

حذر رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر، بيتر ماورر، يوم أمس الخميس، من أن الوضع الإنساني في قطاع غزة المحاصر "مروع".

وفي نهاية زيارة استمرت ثلاثة أيام لإسرائيل والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967، قال ماورر إن الأوضاع في قطاع غزة تسوء يوما بعد آخر، إذ يحصل سكان القطاع البالغ عددهم مليوني نسمة على خدمة الكهرباء لثلاث أو أربع ساعات فقط يوميا.

وأوضح أن النقص في إمدادات الكهرباء أدى إلى أزمة في مجال المياه والصرف الصحي، ما أدى بدوره لتبعات خطيرة على النظام الصحي.

وقال ماورر في مؤتمر صحافي في القدس "فيما نتجادل دوما حول من اتخذ أي قرار ولأي سبب، فإن التداعيات الإنسانية على السكان في غزة مروعة وغير مقبولة حقا".

وأشار إلى أن "الانطباع الأكبر الذي كونه" خلال زيارته هو وجود "أزمة أمل" وسط الفلسطينيين في غزة.

وخلال زيارته، التقى ماورر رئيس حركة حماس في قطاع غزة، والرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله، ورئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو في القدس.

يذكر أن نتنياهو كان قد طالب اللجنة الدولية للصليب الأحمر، الأربعاء، بالمساعدة في الإفراج عن الأسرى الإسرائيلي ن المحتجزين في قطاع غزة. وقال ماورر إنه ناقش هذه القضية مع حركة حماس، وكرر موقف اللجنة الدولية أن عدم ابلاغ أسر المحتجزين بمصير ومكان وجود هؤلاء يعد خرقا للقانون الدولي.

لكنه لم يزر الأسرى الإسرائيليين المفترضين.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018