الاحتلال يعتقل 20 فلسطينيًا ويداهم المنازل وسكن طالبات جامعيات

الاحتلال يعتقل 20 فلسطينيًا ويداهم المنازل وسكن طالبات جامعيات
قوات الاحتلال في محيط منزل بالقدس المحتلة (فيسبوك)

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الإثنين، 20 فلسطينيًا من مناطق مختلفة في الضفة الغربية المحتلة، بينهم طفلة، خلال حملة مداهمات شنتها، شملت بالإضافة للاعتقالات تفتيش وعبث بمحتويات المنازل وتحقيقات ميدانية، واستدعاء صحافيين للتحقيق.

واعتقلت قوات الاحتلال الشاب عدي النتشة، عقب اقتحام منزله في بلدة أبو ديس جنوب شرق القدس المحتلة. كما سلّمت قوات الاحتلال الصحفي داود عفانة من أبو ديس بلاغا لمراجعة مخابراتها.

واعتقلت قوات الاحتلال طفلة وثلاثة شبان من مدينة القدس المحتلة، واستدعت شابا للتحقيق معه.

وأفاد مركز معلومات وادي حلوة، بأن قوات الاحتلال اعتقلت فجر اليوم الاثنين، كلا من: الشقيقين زيداني ( 20 عاما)، ومحمد عوض عشو (18 عاما)، ويوسف داود العباسي، بعد اقتحام منازل ذويهم، في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك، وحولتهم إلى مراكز توقيف وتحقيق في المدينة المقدسة.

في حين استدعت مخابرات الاحتلال مساء أمس، الشاب فؤاد القاق (20 عاما) للتحقيق معه، في مركز اعتقال وتحقيق "المسكوبية" غرب القدس المحتلة، كما اعتقلت طفلة تبلغ من العمر (14 عاما)، من بلدة عناتا شمال شرق القدس، بشبهة "نيتها تنفيذ عملية".

واقتحمت قوات الاحتلال كذلك سكن حسيب الصباغ التابع لجامعة فلسطين التقنية (خضوري) في الحي الغربي لطولكرم.

وأفاد شهود عيان بأن عددا من الجيبات العسكرية يرافقها عناصر من المستعربين أغلقت شارع جامعة خضوري وتمركزت عند مدخلها، في الوقت الذي تقوم فيه بتفتيش سكن الصباغ دون السماح لأحد بالدخول والخروج منه.

واعتقلت قوات الاحتلال كذلك شابين من بيت لحم، واستولت على تسجيلات كاميرات مراقبة مثبتة على إحدى محطات الوقود.

وأفادت مصادر إعلامية بأن قوات الاحتلال اعتقلت الشابين نور الدين كمال دعاجنة (19 عاما) من مخيم العزة شمالا، وأنس محمد نواورة (19 عاما) من منطقة واد شاهين وسط المدينة، بعد دهم منزلي والديهما، وتفتيشهما.

وأضافت المصادر أن قوات الاحتلال داهمت محطة وقود في بلدة تقوع شرقا، تعود للمواطن عدنان حجاحجة، واستولت على تسجيلات كاميرات مراقبة مثبتة على المحطة.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018