كشف جريمة قتل وإخفاء جثة فتاة بكهف قبل ربع قرن

كشف جريمة قتل وإخفاء جثة فتاة بكهف قبل ربع قرن
(صورة توضيحية)

كشفت النيابة العامة والشرطة برام الله، اليوم الإثنين، النقاب عن تفاصيل جريمة قتل وقعت قبل 25 عاما بحق فتاة عشرينية العمر في قرية رمون شرقي رام الله.
وفي تفاصيل القضية، أوضح المتحدث باسم الشرطة، المقدم لؤي ارزيقات، بأنه قبل عدة أيام تلقت الشرطة بلاغا من رئيس المجلس القروي حول عثوره على ورقة أمام منزله مكتوب فيها بأن هناك جثة في أحد الكهوف .

وجاء في بيان أصدرته الشرطة الفلسطينية، وصلت نسخة عنه لموقع "عرب 48" أنه "على الفور تحركت إدارة المباحث العامة وقسم التحقيق بشرطة رام الله برفقة النيابة العامة للمكان، وعند وصولهم تبين وجود رفات لجثة داخل الكهف، تم إخراجهها وتحفظت عليها النياية العامة وقررت تحويلها لمعهد الطب العدلي والذي أظهر أنها تعود لفتاة في عقدها الثاني كانت عندما قتلت قبل 25 عاما".

وأضاف ارزيقات أن "المباحث العامة باشرت برفع الأدلة الجنائية فيما باشرت النيابة العامة التحقيق بظروف وجود هذا الرفات داخل الكهف، وبإجراءات البحث والتحقيق الذي أجرته المباحث والنيابة العامة وردت معلومات بأن فتاة اختفت منذ 25 عاما من قرية رمون قرب مدينة رام الله وعليه استمرت الإجراءات لحين الاشتباه بشخصين تم إحضارهما وبالتحقيق معهما اعترافا بقيامهما بقتل الفتاة".

وختم ارزيقات بالقول إن "النيابة العامة أوقفتهما لحين اتخاذ الإجراءات القانونية بحقهما".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018