قبول طلب عضوية السلطة الفلسطينية بالإنتربول

قبول طلب عضوية السلطة الفلسطينية بالإنتربول
(أ ف ب)

أقرت الجمعية العامة للمنظمة الدولية للشرطة الجنائية "الإنتربول" قبول طلب السلطة الفلسطينية بالإنضمام إلى المنظمة، وذلك بعد أن صوتت 75 دولة مع الطلب فيما اعترضت 24 دولة وامتنعت 34 عن التصويت، رغم الضغوطات الدبلوماسية التي مارستها كل من أميركا وإسرائيل مؤخرًا لمنع ذلك.

ونجح الفلسطينيون هذا العام بإدراج طلب انضمامهم على جدول أعمال الجمعية العامة للإنتربول من أجل التصويت عليه، وذلك بعد وافقت المنظمة، مساء الإثنين الماضي، على طلب دولة فلسطين للانضمام إليها، وأدرجته على جدول أعمالها للتصويت عليه أمام الجمعية العامة.

وقالت المنظمة على حسابها الرسمي على "تويتر": "دولة فلسطين وجزر سليمان أعضاء جدد في المنظمة".

وكان رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، قد أعلن الأسبوع الماضي، أن "الجهود الإسرائيلية لتأجيل التصويت على طلب إنضمام فلسطين إلى العام القادم، فشلت". 

وادعت إسرائيل أن فلسطين ليست دولة، وأنها ليست مؤهلة لتكون عضوا في منظمة الإنتربول. فيما قال وزير الخارجية الفلسطيني، رياض المالكي، إننا "تمكنا من الانتصار بفضل الموقف المبدئي لمعظم أعضاء الإنتربول".

وافتتحت منظمة الإنتربول أعمال اجتماع جمعيتها العامة السادسة والثمانين، أمس الثلاثاء، في بكين، بحضور 1000 مشارك من 156 دولة، وتستمر حتى التاسع والعشرين من الشهر الجاري.

وشهد العام الماضي محاولات فلسطينية للانضمام إلى الإنتربول، لكن محاولتهم باءت بالفشل بسبب توصية من اللجنة الفنية للإنتربول بتأجيل الموضوع.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018