أمن السلطة يعتقل الطالب في جامعة النجاح موسى دويكات

أمن السلطة يعتقل الطالب في جامعة النجاح موسى دويكات
(تويتر)

أفاد نشطاء فلسطينيون على "تويتر"، ظهر اليوم السبت، بأن أجهزة أمن السلطة، اعتقلت الطالب في كلية التمريض بجامعة النجاح في مدينة نابلس، موسى دويكات، وذلك بعد أسابيع من ملاحقته و"التهديد بتصفيته".

يذكر أن عائلة الطالب دويكات في مخيم عسكر بمدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، قالت في بيان، الأسبوع الماضي، إن الأجهزة الأمنية تقوم "باستهداف منزل العائلة بشكل يومي باقتحامه وإخضاعه وأفراد العائلة للتفتيش والاعتداء دون سابق إنذار بحجة اعتقال نجلهم الطالب بجامعة النجاح في المدينة، موسى دويكات، المطلوب لجهاز المخابرات العامة بالمدينة".

وذكرت العائلة في بيانها أن "الجهاز لم يسلم العائلة أي مذكرة اعتقال أو تبليغ للمقابلة"، مشيرة إلى أن "الجهاز وجه تهديدات لأفراد العائلة وخصوصا والد ووالدة موسى، بالإضافة إلى تهديدهم باغتياله".

ووصفت العائلة هذه الإجراءات بـ"العمل غير الأخلاقي وغير قانوني".

وشددت على أنها "لن تقدم على تسليم موسى للأجهزة الأمنية تحت أي حال من الأحوال"، داعية نجلها "لعدم تسليم نفسه مهما كانت الظروف، لأنه لا يقترف أي جرم ليحاسب عليه"، مؤكدة على أن "ما يقوم به نجلها من عمل نقابي وسهر وتعب من أجل خدمة طلبة الجامعة ليس مبرراً للاعتقال، و إنما هو عمل قانوني وحسب مواثيق الجامعة".

وحملت العائلة في بيانها رئيس السلطة، محمود عباس، وإدارة الجامعة ممثلة برئيسها، رئيس الوزراء، رامي الحمد الله، ومحافظ مدينة نابلس، اللواء أكرم الرجوب، المسؤولية عما يحدث من ملاحقات غير قانونية بحق نجلهم، وعن حياته، "بعد تهديد عناصر المخابرات بتصفيته".

وفي السياق، كانت "الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني" (حشد)، قد أوضحت في بيان صحافي، في حينه، أنها "تابعت بقلق واستهجان شديدين ما تناقلته عدد من المواقع الالكترونية و منصات التواصل الاجتماعي المختلفة، من مقاطع فيديو وصور تظهر اعتداء مجموعة من عناصر جهاز المخابرات والشرطة بالهراوات وبالضرب بحق عدد من النساء في منزل عائلة الطالب، موسى دويكات، وذلك يوم الجمعة الموافق 22 أيلول /سبتمبر 2017 بمدينة نابلس.

والطالب، موسى دويكات، هو عضو مجلس اتحاد الطلبة عن "الكتلة الإسلامية" في جامعة النجاح الوطنية بنابلس.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018