الاحتلال يصادر أراضٍ تابعة لقرية منفذ عملية حلميش

الاحتلال يصادر أراضٍ تابعة لقرية منفذ عملية حلميش

قامت سلطات الاحتلال الإسرائيلي بمصادرة أراض تابعة للمواطنين في قرية دير نظام الواقعة شمال غرب مدينة رام الله، بحجة "احتياجات عسكرية".

وأفادت تقارير إخبارية، اليوم السبت، بإن الارتباط الفلسطيني أبلغ المجلس القروي بقرار سلطات الاحتلال "وضع يدها على شريط عرضه أربعة أمتار على طول الطريق الواصل بين مدخل قرية دير نظام من جهة قرية بيتللو ودوار المستوطنة، حلميش.

وأوضحت المصادر أن الأهالي "عند زيارة الأراضي، الخميس الماضي، وجدوا جرافات الاحتلال تقتلع الأشجار الحرجية وتقوم بتحطيم الصخور".

وتبلع مساحة هذه القطعة من الأرض المصادرة لصالح المستوطنة نحو 4.7 دونم.

إلى ذلك، تعتزم سلطات الاحتلال وضع سياج وبوابة على قطعة أرض قريبة من المستوطنة، ومساحتها تقدر بـ 9 دونمات، وهي مزروعة بأشجار الزيتون الرومي، وتعود للمواطن، أحمد فرج مزهر.

يذكر أن مستوطنة حلميش مقامة على أراضي قريتي دير نظام والنبي صالح شمال رام الله، وكانت شهدت خلال "أحداث الأقصى"، قبل قرابة الشهرين، عملية طعن نفذها الشاب الفلسطيني، عمر عبد الجليل العبد، من قرية دير نظام، وأسفرت عن مقتل ثلاثة مستوطنين وإصابة رابع.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


الاحتلال يصادر أراضٍ تابعة لقرية منفذ عملية حلميش