الحكومة الفلسطينية تعلق سفر وزرائها لتكثيف التواجد بغزة

الحكومة الفلسطينية تعلق سفر وزرائها لتكثيف التواجد بغزة
جلسة الحكومة الفلسطينية (وفا)

صادقت الحكومة الفلسطينية في جلستها الأسبوعية في رام الله، اليوم الثلاثاء، على قرار تعليق سفر الوزراء ومسؤولي الهيئات الحكومية إلا للضرورة القصوى، لتكثيف وجودهم بقطاع غزة لاستلام مهامهم وإنهاء الانقسام.

وقالت الحكومة في بيان أصدرته عقب الجلسة إنه "قرر المجلس تعليق سفر الوزراء ورؤساء الهيئات الحكومية إلى الخارج إلا للضرورة القصوى، وتكثيف التواجد الحكومي في المحافظات الجنوبية"، أي قطاع غزة، "في المرحلة القادمة تحقيقا لآمال شعبنا في استمرار الجهد من أجل إنهاء الانقسام".

وجدد المجلس جاهزيته لاستلام المهام كافة في قطاع غزة، وأشار إلى أن "هناك خطة شاملة لاستلام كافة الوزارات في قطاع غزة"، وأعلن عن "البدء بإعادة هيكلة الوزارات والدوائر الحكومية في القطاع"، وأكد على بدء عمل اللجان المختصة بالمؤسسات والمعابر والأمن. وأعلن المجلس أنه "سيستأنف اجتماعاته الأسبوعية بشكل دوري بين المحافظات الشمالية والجنوبية ابتداءً من الأسبوع القادم".

وقال البيان إن مجلس الوزراء "سيقوم بتسخير الإمكانيات كافة لتلبية احتياجات أبناء شعبنا في قطاع غزة". وناشد "الدول العربية الشقيقة والدول المانحة بسرعة تقديم الأموال وزيادتها حتى تتمكن الحكومة من تلبية التزاماتها المتزايدة وخاصة لتسريع عملية إعادة إعمار قطاع غزة وتلبية احتياجات أهلنا والتخفيف من معاناتهم".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018