اختفاء ثلاثة فلسطينيين قرب الحدود بين غزة ومصر

اختفاء ثلاثة فلسطينيين قرب الحدود بين غزة ومصر

أعلنت وزارة الداخلية في قطاع غزة، أنّ ثلاثة فلسطينيين اختفوا الأسبوع الماضي، في ظروف غامضة، أثناء تواجدهم في أحد الأنفاق تحت الأرض على الحدود بين غزة ومصر.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية إياد البزم، في بيان، "اختفى ثلاثة عمال فلسطينيين داخل أحد الأنفاق على الحدود الفلسطينية المصرية، وتقوم الاجهزة الامنية بإجراء التحقيقات لمعرفة مصيرهم".

وقتل عدد من الاشخاص في انهيارات أنفاق في الاشهر الأخيرة في قطاع غزة، ولكن لم ترد أي تقارير عن انهيار في شبكة الأنفاق في القطاع اليوم.

وقال شاهد، طلب عدم الكشف عن اسمه لـ"وكالة فرانس برس" إن مجموعة من المسلحين المثلمين ارتدوا ملابس تشبه ملابس الجماعات السلفية المتشددة، اقتادوا العمال الثلاثة من الجانب الفلسطيني إلى الجانب المصري.

ولم تؤكد السلطات في قطاع غزة هذه الرواية.

وهي الحادثة الاولى من هذا النوع بعد تسلم الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله المسؤولية في الوزارة والهيئات الحكومية في القطاع.

ويسود توتر غير علني بين الجماعات السلفية وحركة حماس، التي تسيطر على قطاع غزة، والتي قامت خلال الأشهر الأخيرة باعتقال العشرات من نشطاء هذه الجماعات.

ومنذ الإطاحة بالرئيس الإسلامي محمد مرسي، في 2013، تخوض قوات الجيش والشرطة في شمال سيناء قتالا عنيفا ضد جماعات مسلحة.

ومذاك، قتل في المواجهات في شمال سيناء مئات من الجنود والشرطيين.

وفجر عنصر في جماعة سلفية متشددة ترتبط فكريا بتنظيم الدولة الاسلامية نفسه في عدد من رجال شرطة حماس قرب الحدود في منتصف آب/أغسطس الماضي، ما أدى إلى مقتله ومقتل شرطي.

وحفر نشطاء كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، شبكة أنفاق سرية تحت الارض في مناطق مختلفة من قطاع غزة استخدم بعضها في اعمال قتالية ضد اسرائيل في حرب 2014 في قطاع غزة. كما تستخدم الانفاق لنقل سلع مختلفة من مصر التي تقفل معبر رفح، المنفذ الوحيد بين قطاع غزة والخارج.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018