المئات يشيعون الشهيد برصاص الاحتلال قرب مستوطنة حلميش

المئات يشيعون الشهيد برصاص الاحتلال قرب مستوطنة حلميش
(تويتر)

شيع مئات الفلسطينيين مساء اليوم الجمعة، جثمان الشاب محمد موسى (26عاما) الذي استشهد برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، قبل يومين.

وانطلق موكب التشييع من مدخل بلدته دير بلوط باتجاه منزل ذويه، لإلقاء نظرة الوداع ثم الصلاة عليه في ساحة مدرسة البلدة، قبل مواراته الثرى في مقبرة البلدة.

 

واستشهد موسى الثلاثاء الماضي متأثرا بإصابته، فيما أصيبت شقيقته بجروح، عقب إطلاق قوات الاحتلال النار عليهما قرب مستوطنة حلميش، شمال غرب رام الله، بزعم محاولتهما تنفيذ عملية دهس ضد الجنود.

وادعت قوات الاحتلال أن المركبة اقتربت من الجنود بـ"شكل مشبوه"، قرب قرية النبي صالح، وعندها أطلق الجنود النار باتجاه المركبة وسائقها، ما أدى إلى إصابة اثنين داخلها.

وأصيب الشاب محمد بصورة خطيرة، وتم نقله إلى مستشفى "بيلينسون" في "بيتاح تكفا"، إلا أنه استشهد متأثرا بإصابته، وفقط اليوم تمكنت عائلته من استلام جثمانه عند مدخل بلدته دير بلوط..

 
اشتبه جنود الاحتلال بالمركبة فأطلقوا النار: إصابة شاب وشقيقته

اشتبه جنود الاحتلال بالمركبة فأطلقوا النار: إصابة شاب وشقيقته لتفاصيل أوفى: https://goo.gl/xBY2WP

Posted by ‎عرب 48‎ on Tuesday, October 31, 2017

 

ونقلت شقيقته المصابة، لطيفة عبد الله موسي (33 عاما) من قبل طواقم الإسعاف الفلسطينية.

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني إن قوات الاحتلال منعت أفراد طاقمه من الاقتراب من المكان، ولم يسمح إلا لطواقم "نجمة داوود الحمراء" بإخلائه.

 

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018