المستوطنون يقتحمون قصر المورق بالخليل والاحتلال يسرق حجارته

المستوطنون يقتحمون قصر المورق بالخليل والاحتلال يسرق حجارته
(أرشيف)

صادرت قوة عسكرية من جيش الاحتلال ترافقها طواقم إسرائيلية، فجر اليوم الأربعاء، أحجارا من قصر المورق الأثري الكائن بقرية المورق جنوب غرب مدينة دورا بالخليل بالضفة الغربية المحتلة.

كما أدى مستوطنون طقوسا تلمودية في قصر المورق، وأفادت مصادر فلسطينية، بأن مستوطنين أدوا طقوسهم التلمودية بحماية جيش الاحتلال، وأمضوا عدة ساعات في الموقع.

وأفاد شهود عيان من القرية أن القوات اقتحمت القصر الأثري وأغلقت الشوارع المحيطة وسط القرية، واعتلت أسطح عدد من البنايات القديمة المحيطة، قبل النزول إلى أسفله وتنفيذ عمليات تنقيب في المكان.

وأوضحت بأن القوات اصطحبت معها شاحنات وطواقم تتبع للإدارة المدنية وأخرى تتبع لسلطة الآثار الإسرائيلية وبدأت عمليات التنقيب في المكان.

وجرى مشاهدة الطواقم وهي تنقل بعض الأحجار والمقتنيات عبر عربات إلى الشاحنات وتغادر المكان بعد نحو 5 ساعات من التواجد داخل القصر.

يذكر أن الاحتلال كرر مصادرة أحجار من القصر الذي تشرف عليه وزارة السياحة الفلسطينية، وكرر المستوطنون اقتحامه أكثر من مرة خلال الأعوام الماضية، وتأدية شعائر تلمودية داخله.

وبني القصر في العهد الروماني، ويعود تاريخه إلى ما قبل نحو ألفي عام.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018