بلدية الاحتلال تخطر بهدم منازل ومنشآت تجارية بالعيساوية

بلدية الاحتلال تخطر بهدم منازل ومنشآت تجارية بالعيساوية
(أ.ف.ب.) أرشيف

اقتحمت طواقم تابعة لبلدية الاحتلال في القدس، ترافقها قوات معززة شرطة الاحتلال، اليوم الاثنين، بلدة العيساوية وسط القدس، وشرعت بإلصاق إخطارات هدمٍ إدارية جديدة لمنشآت تجارية لعدد من منازل المواطنين بحجة البناء دون تراخيص.

ووزعت طواقم البلدية وزعت كذلك إخطارات وبلاغات لعدد من المواطنين تطالبهم فيها بمراجعة البلدية بخصوص منازلهم، كما وأقدمت طواقم تابعة للبلدية على تصوير عدة منشآت تجارية وصيدلية وفحص ملفاتها، كما علقت أمرا بإخلاء وإزالة "كونتينر" بالقرية.

وهدمت بلدية الاحتلال بالقدس العديد من منازل المواطنين في العيساوية بحجة عدم التراخيص، علماً أن الاحتلال استولى منذ العام 1967 على معظم أراضيها وشيد عليها آلاف الوحدات الاستيطانية ومستشفى هداسا ومباني الجامعة العبرية، وغيرها.

وتتعرض القرية بشكل متواصل لاقتحامات من قبل طواقم بلدية الاحتلال والضريبة، وتوزيع أوامر هدم على المنشآت السكنية والتجارية، وتصويرها، بحجة البناء دون تراخيص، فيما تواصل بلدية الاحتلال سياسة هدم المنازل الفلسطينية بالمدينة، تحت ذرائع واهية، في حين يضطر بعض السكان لهدم منازلهم بأنفسهم تجنبًا لدفع غرامات باهظة للبلدية.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018