الاحتلال يصيب فلسطينيا بجروح حرجة بادعاء تنفيذه عملية

الاحتلال يصيب فلسطينيا بجروح حرجة بادعاء تنفيذه عملية
صورة منفذ العملية (يمنيًا) ومن مكان الحادث (يسارًا)

أصيب الفتى عز الدين إبراهيم أبو رميشان كرجة ( 17 عاما) من بلدة حلحول في جنوب الضفة الغربية المحتلة، بجروح حرجة، جراء تعرضه لنيران قوات الاحتلال الإسرائيلية، بادعاء تنفيذ عملية دهس وطعن عند مفترق الكتلة الاستيطانية "غوش عتصيون، جنوب بيت لحم، اليوم الجمعة.

ولم يتسن التأكد من مصدر محايد حول التفاصيل الدقيقة للحادث. لكن سلطات الاحتلال قالت إن مستوطنين اثنين (35 عاما و70 عاما) أصيبا، وأن جراح أحدهما خطيرة.

وتم نقل المصابين إلى مستشفى "هداسا عين كارم" و"شعاريه تسيدك"، بعد تقديم الإسعافات الأولية لهما في المكان.

وبحسب المتحدث باسم جيش الاحتلال فإن منفذ عملية الدهس ترجل من المركبة وهو يشهر سكينا، وتقدم باتجاه جنود الاحتلال، وعندها أطلقوا عليه النار.

وجاء أن الشاب الفلسطيني قد أصيب بإصابة حرجة جراء إصابته بالرصاص، وهو ما يطلق عليه الاحتلال "عملية تحييد".

وكانت أنباء أولية قد تحدثت عن محاولة تنفيذ عملية طعن أسفرت عن إصابة مستوطن، وإصابة الشاب الفلسطيني بصورة حرجة.

كما تحدثت أنباء أولية عن محاولة الشاب الفلسطيني طعن أحد جنود الاحتلال.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018