الفصائل الفلسطينية تدعو لإجراء الانتخابات قبل نهاية 2018

الفصائل الفلسطينية تدعو لإجراء الانتخابات قبل نهاية 2018
(أ ف ب)

دعا ممثلو الفصائل الفلسطينية، مساء اليوم الأربعاء، إلى إجراء الانتخابات رئاسية وتشريعية قبل نهاية العام 2018 القادم، وذلك في بيان صادر عنها في اختتام الحوارات التي أجرتها على مدار اليومين الماضيين، في العاصمة المصرية القاهرة، برعاية المصرية.

واتفق المشاركون في الاجتماع على 7 محاور، وهي: الإسراع بتطوير منظمة التحرير الفلسطينية، والتأكيد على ممارسة الحكومة الفلسطينية لصلاحياتها في قطاع غزة، واستئناف عمل لجنة الحريات، التي شكلت في أيار/ مايو 2011، في الضفة الغربية وقطاع غزة.

ورحب المجتمعون في بداية البيان بالاتفاق الذي تم بين حماس وفتح يوم 12 الأول/ أكتوبر الماضي، برعاية المخابرات المصرية.

وأكدوا على ضرورة التنفيذ الأمين والدقيق لكل بنوده وفق التواريخ المحددة فيه، وصولا لتمكين الحكومة وتحملها مسؤولياتها وواجباتها كاملة وفقا للقانون الأساسي والأنظمة الفلسطينية المعمول بها في فلسطين.

وطالبوا المجتمعون بضرورة الإسراع بخطوات تطوير وتفعيل منظمة التحرير، وفقا لإعلان القاهرة عام 2005، ودعوة لجنة تفعيل وتطوير المنظمة للاجتماع لتحقيق ذلك.

ودعوا إلى ضرورة ممارسة الحكومة لصلاحياتها في غزة والقيام بمسؤولياتها وتنفيذ اتفاق 12/10، بين حركتي فتح وحماس بهذا الخصوص ومناقشة تعزيز وضعها.

وأصدروا دعوةً للجنة الحريات التي شكلت وفق اتفاق المصالحة عام 2011، لاستئناف عملها فورا في غزة والضفة والتأكيد على ضمان الحريات والحقوق وفقًا للقانون.

وكما وجهوا دعوةً للجنة المصالحة المجتمعية لاستئناف عملها والعمل على تقديم التسهيلات والمتطلبات المادية والمعنوية والقانونية لإنجاز مهامها.

ودعوا لجنة الانتخابات المركزية والجهات المعنية لإنجاز كافة أعمالها التحضيرية لإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية والمجلس الوطني المتزامنة في موعد أقصاه نهاية 2018، وتخويل الرئيس محمود عباس لتحديد موعد الانتخابات بعد التشاور مع كافة القوى والفعاليات الوطنية والسياسية.

وكما أكد البيان على سيادة القانون وحفظ الأمن والاستقرار بما يصون أمن الوطن والمواطن وفقا لاتفاق المصالحة عام 2011، والمباشرة فورا بتنفيذ ذلك وفق ما تم الاتفاق عليه في 12/10.

ودعا المجتمعون إلى ضرورة تفعيل المجلس التشريعي ودعوة كافة الكتل والقوائم لاستئناف جلساته بشكل اعتيادي.