دير نظام: استشهاد الفتى مصعب التميمي بنيران الاحتلال

دير نظام: استشهاد الفتى مصعب التميمي بنيران الاحتلال
(توضيحية)

أعلنت وزارة الصحة، اليوم الأربعاء، عن استشهاد الطفل مصعب فراس التميمي (17 عاما)، بعد اصابته برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، في قرية دير نظام شمال غرب رام الله.

وكان الطفل مصعب التميمي اصيب بجروح خطيرة جدا، وجرى نقله عبر جمعية الهلال الأحمر إلى المستشفى، ليعلن لاحقا عن استشهاده متأثرا بجروحه.

وكان 3 شبان قد أصيبوا بالرصاص المعدني المغلق بالمطاط في مواجهات اندلعت في القرية في وقت سابق.

وحسب وسائل إعلام فلسطينيّة، فإنّ قوات الاحتلال أطلقت النار على التميمي من مسافة قريبة جدًا، في المواجهات التي اندلعت في القرية.

وقال الناطق بلسان جيش الاحتلال، إنّ قوات الاحتلال أطلقت النار على فلسطيني بادعاء أنّه يحمل سلاحًا.

وقال شهود عيان، أنّ الجيش يحاول تبرير جريمته بإعدام التميمي، من خلال ادعائه بحمل السلاح.