وقفة في غزة تضامنا مع الأسرى في سجون الاحتلال

وقفة في غزة تضامنا مع الأسرى في سجون الاحتلال
من الوقفة (الأناضول)

شارك العشرات من ذوي المعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلية، في وقفة، اليوم الإثنين، أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر في مدينة غزة، تضامنا مع أبنائهم.

ورفع المشاركون في الوقفة، صورا للأسرى، إلى جانب لافتات تطالب المؤسسات الحقوقية الدولية، بالعمل للإفراج عنهم من داخل السجون الإسرائيلية.

وقالت نسرين جابر، شقيقة المعتقل محمود جابر: "نأتي للتضامن مع المعتقلين الفلسطينيين داخل سجون الاحتلال"، وأضافت: "الأسرى يعيشون أوضاع صعبة داخل المعتقلات ؛ بسبب نقص الملابس، والأغطية الشتوية".

وناشدت جابر، المؤسسات الحقوقية والمجتمع الدولي بالضغط على إسرائيل لوقف "منع زيارة أهالي المعتقلين الفلسطينيين لأبنائهم". وتعتقل إسرائيل في سجونها نحو 6400 معتقل فلسطيني، وفقا لإحصائيات فلسطينية رسمية.

وفي سياق منفصل، شاركت العشرات من النساء الفلسطينيات في قطاع غزة، اليوم الإثنين، في وقفة احتجاجية، رفضًا لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

ورفعت المشاركات في الوقفة التي نظمتها، هيئة العمل النسائي في حركة "الجهاد الإسلامي"، أمام الحدود الشرقية لحي الشجاعية شرق مدينة غزة، لافتات، تندد بقرار واشنطن بشأن القدس.

وقالت مسؤولة دائرة الإعلام في الهيئة، آمنة حميد: "جئنا على الحدود الشرقية لنعلي صوتنا برفض قرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال".

وأضافت أنه "لابد للسياج الحدودي الذي يضعه الاحتلال على حدود غزة بأن يزول، ونكون حاضرات في قلب مدينة القدس لنصرتها".

وقالت إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب "لا يمكن أن يغير الحقيقة التاريخية لمدينة القدس، وأن الفلسطينيين على أتم الاستعداد لمواجهة القرارات الأميركية الإسرائيلية".

وفي 6 ديسمبر/كانون أول من العام الماضي، أعلن ترامب، الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمةً لإسرائيل، ونقل سفارة بلاده إليها، ما أثار غضبًا عربيًا وإسلاميًا، وقلقا وتحذيرات دولية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018