غزة: إصابة القيادي في حماس العلمي بطلقة في الرأس

غزة: إصابة القيادي في حماس العلمي بطلقة في الرأس

أكدت حركة حماس إصابة القيادي في الحركة، عماد العلمي، بالرصاص في رأسه أثناء تفقده سلاحه في منزله، اليوم الثلاثاء، في حين أكد مصدر طبي أن حالته حرجة.

وقال المصدر الطبي إن العلمي "وصل إلى مستشفى الشفاء بغزة مصاباً بطلق ناري في الرأس".

وأعلنت وزارة الصحة في غزة أن العلمي "يرقد في العناية المركزة بمجمع الشفاء الطبي تحت العناية السريرية الفائقة ولا زالت حالته حرجة".

ومن جهته أكد فوزي برهوم، الناطق باسم حماس، في تصريح صحافي "إصابة القيادي في حماس المهندس عماد العلمي بطلق ناري في الرأس أثناء تفقده لسلاحه الشخصي داخل بيته وحالته حرجة".

ووصل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، ورئيس الحركة في غزة، يحيى السنوار، إلى جانب نائبه خليل الحية إلى مستشفى الشفاء غرب مدينة غزة.

وأكد الحية للصحافيين داخل المستشفى تصريحات الناطق باسم الحركة قائلا "هذا ما نستطيع أن نقوله اليوم بناء على إفادة أهله وشهود في البيت".

وأضاف "أجريت له عملية جراحية، وهو في حالة حرجة في العناية المركزة".

عاد العلمي إلى قطاع غزة في العام 2012 وهو في الأصل من سكان مدينة غزة، لكنه أقام في الخارج وخصوصا في سورية نحو 23 عاما بعد أن أبعدته سلطات الاحتلال الإسرائيلية خارج الأراضي الفلسطينية.

وكان العلمي أول ممثل لحركة حماس في إيران، وعضوا في المكتب السياسي للحركة، ونائبا لرئيس الحركة في غزة إسماعيل هنية خلال الدورة الانتخابية السابقة.

وأصيب العلمي في غارة إسرائيلية خلال الحرب العدوانية الأخيرة على قطاع غزة في صيف العام 2014، أدت إلى بتر قدمه اليمنى.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018