البابا يدعو لتبني "وضع خاص للقدس"

البابا يدعو لتبني "وضع خاص للقدس"
البابا فرانسيس (الأناضول)

دعا البابا فرانسيس، بابا الفاتيكان، اليوم الخميس، إلى تبني وضع خاص يحافظ على هوية مدينة القدس، يبنى على احترام طبيعتها كمركز للسلام، ويتم توفير ضمان دولي للحفاظ على هذا الوضع.

وجاءت الدعوة في رسالة بعث بها رأس الكنيسة الكاثوليكية إلى شيخ الأزهر أحمد الطيب بمناسبة "المؤتمر العالمي لنصرة القدس"، الذي انطلق أمس ويختتم اليوم بالقاهرة، حسب إذاعة الفاتيكان التي نشرت نص الرسالة.

وأكد فرانسيس أن حكومة الفاتيكان "ستواصل التشديد على ضرورة استئناف الحوار بين الإسرائيليين والفلسطينيين من أجل التوصل إلى حل تفاوضي يرمي إلى إرساء أسس التعايش السلمي بين دولتين ضمن حدود يتفقان عليها ويُعترف بها دوليًا، مع الاحترام التام للطبيعة الخاصة لمدينة القدس".

واعتبر البابا فرانسيس في رسالته أن "تبني وضع خاص لمدينة القدس، يحظى بضمانات دولية، سيساهم في الحفاظ على هويتها ومكانتها الفريدة كمركز للسلام، والدفاع عن قيمها الكونية، ما يسمح بتحقيق مستقبل من المصالحة في المنطقة بأسرها".

وأشار إلى أن أعمال المؤتمر (نصرة مدينة القدس) تزامنت مع الزيارة التي يقوم بها إلى تشيلي وبيرو (منذ أيام)، لافتاً إلى أنه "لن يكلّ من طلب السلام من الله".

ولم تذكر الرسالة مزيد من التفاصيل حول الوضع الخاص الذي تحدث عنه بابا الفاتيكان، غير أنه دعا في تصريحات صحافية، في الثامن الشهر الجاري، إلى ضرورة احترام الوضع الراهن وفقًا لقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، في القدس، المدينة المقدسة للمسيحيين واليهود والمسلمين.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018