النبي صالح: شعارات تحريضية على عهد التميمي

النبي صالح: شعارات تحريضية على عهد التميمي

قام مستوطنون فجر اليوم الجمعة، بكتابة شعارات عنصرية عدائية تحريضية على الفتاة الفلسطينية الأسيرة، عهد التميمي (17 عاما)، على جدران في قرية النبي صالح، شمال رام الله في الضفة الغربية المحتلة.

وحملت الشعارات التي خُطت باللغة العبرية طابعًا تحريضيًا منها: "عقوبة الموت لعهد التميمي"، "لا مكان لعائلة التميمي"، "تحية من مجموعة الانتقام في الجيش الإسرائيلي"، وغيرها.

عهد التميمي

وكانت محكمة الاحتلال العسكرية، قد أجّلت، الإثنين الماضي، محاكمة الفتاة عهد التميمي، حتى السادس من شباط/ فبراير الجاري، بطلب من محاميتها، لإعطاء محامي الدفاع "مزيدا من الوقت لدراسة الملف".

وكانت المحكمة العسكرية "عوفر" المقامة على أراضي بلدة بيتونيا وأراضي قرية رافات ا الفلسطينيتين غرب مدينة رام الله، قد قررت عقد جلسة لمحاكمة التميمي بتاريخ 30 كانون الثاني/ ينايرالجاري.

وفجر 19 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلية عهد، بعد انتشار مقطع فيديو يظهرها وهي تطرد جنديين إسرائيليين من ساحة بيتها في قرية النبي صالح.

وبيّن مقطع الفيديو عهد وهي تركل أحد جنود الاحتلال بقدمها، وترفع يدها لتصفع وجهه من دون أن تصله؛ ما أثار غضب المتابعين للمشهد في إسرائيل، والذين اعتبروا ذلك "إهانة لجيشهم".

وعلى خلفية ذلك، تعهد وزير الأمن الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، بالقبض على الطفلة الفلسطينية ومعاقبتها، ومعاقبة كل من ظهر معها في الفيديو وهو يقاوم جنوده.

وبالفعل قامت قوة كبيرة باعتقال عهد من منزلها، قبل أن تعتقل في اليوم ذاته والدتها ناريمان أثناء محاولتها زيارة ابنتها أول أيام احتجازها.

وفي اليوم الثاني، 20 كانون الأول/ ديسمبر، اعتقلت القوات الإسرائيلية نور التميمي (21 عاما)، ابنه عم عهد، لظهورها في مقطع الفيديو ذاته، وفي 4 كانون الثاني/ يناير الماضي أخلي سبيل نور بكفالة مالية لحين محاكمتها.‎

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


النبي صالح: شعارات تحريضية على عهد التميمي

النبي صالح: شعارات تحريضية على عهد التميمي