مودي في جولة شرق أوسطية تشمل رام الله

مودي في جولة شرق أوسطية تشمل رام الله
لقاء مودي - نتنياهو في تموز/يوليو الماضي - من الأرشيف

قال مسؤول في وزارة الخارجية الهندية، اليوم الإثنين، في مؤتمر صحفي، إن رئيس الحكومة الهندية، ناريندرا مودي، سوف يزو متحف ياسر عرفات نهاية الأسبوع القريب، وذلك خلال زيارة رسمية إلى رام الله، حيث يشار في مناسبة إحياء ذكرى الرئيس الفلسطيني الراحل.

وأضاف المسؤول أن هدف "الزيارة التاريخية" هو التعبير عن التزام الهند بـ"تعميق العلاقة مع فلسطين". وبحسبه فإن الهند تساهم في السنوات الثلاث الأخيرة بدور جدي للأهداف الفلسطينية.

ومن المتوقع أني صل مودي إلى رام الله في العاشر من الشهر الجاري. ومن المقرر، أيضا، أن يجتمع مع الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، في لقاء هو الرابع من نوعه.

وبعد المحادثات الثنائية والموسعة، من المتوقع أن يدلي الاثنان بتصريحات إعلامية. وفي ساعات المساء سوف يتوجه رئيس الحكومة الهندية إلى سلطنة عمان والإمارات.

وبحسب وزارة الخارجية الهندية فإن مودي سوف "يعبر عن تضامنه المباشر مع الشعب الفلسطيني"، مشيرا إلى ما اعتبره الدعم الهندي للفلسطينيين في الهيئات الدولية، بما في ذلك الأمم المتحدة والمشاريع المشتركة في مجالات الأمن والصحة والتكنولوجيا والسياحة والزراعة والثقافة.

وبحسب المسؤول نفسه فإن الهندي، في ظل رئاسة مودي للحكومة، تنظر إلى العلاقات مع إسرائيل بشكل منفصل عن علاقاتها مع الفلسطينيين.

يذكر أن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، كان قد زار الهند، في الشهر الماضي، وقع خلالها على سلسلة اتفاقيات بين إسرائيل والهند في مجالات التجارة والسياحة والتنقيب عن الغاز ومسارات الملاحة الجوية والبحرية، والتعاون في مجال الهايتك والسيبرانية والزراعة والتمريض والثقافة.

وكان مودي قد زار إسرائيل في تموز/يوليو الماضي، كانت الأولى من نوعها لرئيس حكومة هندية.