عباس: لم نرفض أي دعوة للمفاوضات منذ العام 1993

عباس: لم نرفض أي دعوة للمفاوضات منذ العام 1993
(أ.ف.ب.)

جدد الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، مساء اليوم الثلاثاء، خلال رعايته احتفالية إعلان مدينة القدس "عاصمة الشباب الإسلامي" للعام 2018، رفضه إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في كانون الأول/ ديسمبر الماضي، اعتبار مدينة القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل.

وأكد عباس، أنه لم يرفض أي دعوة للمفاوضات مع إسرائيل من أجل تسوية النزاع منذ العام 1993، متحديا من يثبت عكس ذلك، قائلا: "أتحدى أي إنسان، إذا طلَبنا للمفاوضات مرة واحدة ورفضنا، منذ العام 1993 إلى يومنا هذا".

وأضاف: " نقول للعالم أيدينا ممدودة للسلام من خلال المفاوضات، ونحن مع الحرب ضد الإرهاب في أي مكان في العالم".

وذكر بأن 705 قرارات صدرت عن الجمعية العامة للأمم المتحدة منذ العام 1947 محورها القضية الفلسطينية إضافة إلى 86 قرارا من مجلس الأمن، وتساءل:"ما فائدة الشرعية الدولية والأمم المتحدة ما دامت إسرائيل فوق القانون، ومدعومة من الاخرين؟".

ونظمت الاحتفالية التي شارك فيها عباس في مقر الرئيس الفلسطيني بمشاركة وفود من 30 دولة عربية وإسلامية، منهم 14 وزيرا، تم خلالها توقيع اتفاقية إعلان القدس "عاصمة الشباب الإسلامي".

واعتبر عباس أن المشاركة العربية في هذه الاحتفالية تشكل ردا على القرار الأميركي باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، قائلا إن "هذه المظاهرة اليوم هي الرد، وما أسرع الرد، إن القدس هي عربية إسلامية مسيحية، وهذا هو الدليل".

 

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018