مصر تغلق معبر رفح بزعم "دواعي أمنية"

مصر تغلق معبر رفح بزعم "دواعي أمنية"
غزيون عند معبر رفح (أ.ب)

أكد المتحدث الإعلامي باسم إدارة معبر رفح، معتز الدلول، اليوم الجمعة، إن السلطات المصرية أغلقت معبر رفح البري من كلال الاتجاهين "لدواع أمنية"، وأنها أبلغت إدارة المعبر بذلك اليوم.

وقال الدلول إنه "تم إبلاغنا منذ حوالي ساعة بإغلاق المعبر من الجانب المصري أمام حركة المسافرين، في كلا الاتجاهين، بسبب الأوضاع الأمنية في منطقة شمال سيناء".

ويأتي إغلاق المعبر بعد يومين من فتحه بشكل استثنائي في كلا الاتجاهين، للحالات الإنسانية.

وصباح اليوم، أعلن الجيش المصري بدء خطة مجابهة شاملة ضد "العناصر الإرهابية" في عدة مناطق بالبلاد، بينها شمال ووسط سيناء.

وفي السياق، قال مصدر أمني فضل عدم الكشف عن هويته لوكالة الأناضول، إن "الأمن الفلسطيني بغزة أبلغ المواطنين الراغبين في السفر، وينتظرون أمام المعبر، بضرورة العودة إلى منازلهم، بسبب إغلاق مصر للمعبر".

وفي وقت سابق من صباح اليوم، غادر وفد من حركة المقاومة الإسلامية، حماس، على رأسه رئيس المكتب السياسي للحركة، إسماعيل هنية، قطاع غزة عبر معبر رفح البري متوجها إلى القاهرة، للقاء مسؤولين مصريين لاستكمال ملف المصالحة، وللتباحث في إطار التخفيف من معاناة سكان القطاع.

وظهر الأربعاء الماضي، أعلنت السلطات المصرية فتح معبر رفح البري، المتنفس الوحيد لأكثر من مليوني نسمة يقطنون في قطاع غزة، لمدة 3 أيام (بدءا من اليوم نفسه)، في كلا الاتجاهين.

وتدير المعبر في الوقت الحالي حكومة الوفاق الفلسطينية، بعد أن تسلمت معابر قطاع غزة مطلع تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي من حركة حماس، تطبيقا لاتفاق المصالحة الموقع في 12 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

ويربط معبر رفح البري قطاع غزة بمصر التي تغلقه بشكل شبه كامل منذ تموز/ يوليو 2013، وتفتحه بشكل استثنائي على فترات متباعدة لعبور الحالات الإنسانية.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018