مستوطنون يقتحمون الأقصى ومسيرة استفزازية حول أبوابه

مستوطنون يقتحمون الأقصى ومسيرة استفزازية حول أبوابه
(أرشيف)

واصل مستوطنون متطرفون، اليوم الخميس، اقتحامهم للمسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة، يأتي ذلك عقب تنظيم مسيرة استفزازية للجماعات اليهودية قبالة أبوابه.

ووفرت شرطة الاحتلال الحماية الكاملة للمستوطنين بدء من دخولهم من باب المغاربة وتجولهم في ساحات الأقصى وخروجا من باب السلسلة.

وواصلت شرطة الاحتلال فرض قيودها على دخول المصلين للأقصى، واحتجزت هوياتهم الشخصية عن الأبواب، فيما توافد العشرات من أهل القدس والداخل المحتل للمسجد، وتصدوا لاقتحامات المستوطنين واستفزازاتهم.

وقال مسؤول العلاقات العامة والإعلام بالأوقاف الإسلامية فراس الدبس إن شرطة الاحتلال أغلقت باب المغاربة بعد اقتحام 84 مستوطنا المسجد الأقصى على عدة مجموعات.

ويأتي ذلك، فيما شارك المئات من المستوطنين مساء الأربعاء في مسيرة استفزازية بالبلدة القديمة من القدس المحتلة، دعت إليها منظمات "الهيكل" المزعوم ومدارس يهودية دينية متطرفة.

وانطلقت المسيرة وسط حراسة مشددة من شرطة الاحتلال، من باب العامود إلى منطقة الواد، وباب سوق القطانين، ودارت حول أبواب الأقصى

وانتشرت قوات الاحتلال بكثافة في البلدة القديمة وباب السلسلة وطريق المجاهدين وغيرها من أجل تأمين المسيرة المتطرفة، وأجبرت أصحاب المحال التجارية على إغلاق محالهم في محيط الأقصى والبلدة القديمة.

ورفع المستوطنون خلال المسيرة الإعلام الإسرائيلية وأعلام "الهيكل"، وسط هتافات معادية للعرب والمسلمين، ودعوات لبناء "الهيكل" فوق أنقاض الأقصى.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018