إصابات في مواجهات مع الاحتلال بغزة والضفة

إصابات في مواجهات مع الاحتلال بغزة والضفة
(أ ب)

أصيب عشرات الفلسطينين بجراح وبحالات اختناق، اليوم الجمعة، خلال مواجهات اندلعت في مواقع متفرقة من الضفة الغربية المحتلة، فيما أصيب آخرون بالرصاص الحي وبالاختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي وجنود القناصة المتمركزين على الشريط الحدودي شمال وشرق قطاع غزة.

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني (غير حكومي)، في بيان، إن مواطنًا أصيب بالرصاص الحي، و17 بالرصاص المطاطي، و42 بحالات اختناق إثر استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، و4 آخرين بحروق وجراء الوقوع، خلال مواجهات اندلعت في مواقع متفرقة من الضفة الغربية.

واندلعت المواجهات في بلدات نعلين وبلعين والنبي صالح والمزرعة الغربية بمحافظة رام الله، وعلى المدخل الشمالي للمدينة. وأيضًا مواجهات في بلدات بيتا وكفر قدوم وبورين وعلى حاجز حوارة في محافظة نابلس، وفي حي باب الزاوية سط الخليل.

كما اندلعت مواجهات على مدخل مدينة أريحا الشمالي، وفي حي النقار بمدينة قلقيلية.

وأطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة في الأبراج العسكرية وفي الدبابات في محيط موقع "ناحل عوز" العسكري شرق مدينة غزة، إضافًة إلى جنود القناصة خلف السواتر الترابية، الرصاص الحي صوب عشرات المواطنين الذين اقتربوا من السياج الفاصل، ما أدى إلى إصابة شاب على الأقل بالرصاص الحي نقل على إثرها إلى مستشفى الشفاء غرب المدينة لتلقي العلاج، وحالته وصفت بالمتوسطة، فيما أصيب آخرون بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.

واندلعت مواجهات بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال المتمركزة على الشريط الحدودي، شرق بلدة جباليا، شمال القطاع، حيث أطلق جنود الاحتلال الرصاص الحي على مجموعة من الشبان والفتية، الذين اقتربوا من السياج الفاصل، ما أدى إلى إصابة شاب برصاصة في قدمه نقل على إثرها إلى المستشفى الإندونيسي في بيت لاهيا للعلاج وحالته وصفت بالمتوسطة.

وأصيب شاب برصاص قناصة الاحتلال الإسرائيلي خلال مواجهات اندلعت بين الشبان والاحتلال شرق خان يونس، جنوب قطاع غزة، نقل على إثرها إلى مستشفى ناصر في المدينة لتلقي العلاج، وحالته وصفت بالخطيرة، فيما أصيب آخرون بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع الذي أطلقه الاحتلال صوبهم.

واندلعت مواجهات شرق مخيم البريج وسط القطاع، بين مجموعة من الشبان والفتية وقوات الاحتلال المتمركزة في محيط موقع "المدرسة" العسكري الجاثم شرق المخيم، إضافة إلى مواجهات قرب معبر بيت حانون "إيريز" شمال القطاع.

وينظم الفلسطينيون مسيرات كل يوم جمعة رفضًا للاستيطان وجدار الفصل، زادت حدتها بعد قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بشأن القدس.

وفي كانون الأول/6 ديسمبر 2017، أعلن ترامب اعتبار القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل، والبدء بنقل سفارة بلاده إليها، ما أثار غضبًا عربيًا وإسلاميًا، وتحذيرات دولية.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018