تعليق الصيد ببحر غزة احتجاجا على اعتداءات الاحتلال

تعليق الصيد ببحر غزة احتجاجا على اعتداءات الاحتلال
(أرشيف)

أعلنت نقابة الصيادين تعليق الصيد في بحر قطاع غزة ليومين احتجاجا على اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي، في أعقاب استشهاد صياد فلسطيني ببحر شمال القطاع الأحد.

وأفرجت قوات الاحتلال مساء الأحد عن صيادين فلسطينيين كانت قد اعتقلتهما ببحر بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة.

وقال نقيب الصيادين نزار عياش في بيان لوصال الإعلام إن: "النقابة قررت تعليق الصيد يومي الاثنين والثلاثاء، احتجاجًا على ممارسات الاحتلال الإسرائيلي تجاه الصيادين".

وأفاد عياش أن الاحتلال أفرج عن الصيادين المعتقلين وهما: محمود عادل أبو ريالة، وهو مصاب بعيار معدني بالصدر، والصياد عاهد أبو علي، حيث كانا على القارب الذي تم استهدافه برفقة الصياد الشهيد إسماعيل صالح أبو ريالة (18 عاما).

من جانبها، استنكرت حركة حماس استهداف بحرية الاحتلال "لمجموعة من الصيادين الفلسطينيين وهم على متن قاربهم واستشهاد أحدهم وإصابة واعتقال الآخرين".

واعتبر المتحدث باسم حماس عبد اللطيف القانوع في تصريح له الاستهداف "بلطجة إسرائيلية وجريمة بشعة يتحمل الاحتلال مسئوليتها وهو شكل من أشكال العدوان المتواصل على شعبنا الفلسطيني".

واستهدفت بحرية الاحتلال الإسرائيلي بعد عصر يوم الأحد، قارب صيد فلسطيني شمال قطاع غزة، ما أدى لاستشهاد صياد يبلغ من العمر 18 عامًا وإصابة 2 آخرين بجراح لم تعرف حالتها بعد.

وتواصل زوارق الحربية الإسرائيلية استهداف الصيادين بشكل متواصل لتحرمهم من الصيد بحرية، في خرقٍ لتفاهمات اتفاق التهدئة الذي أبرم بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل برعاية مصرية صيف عام 2014.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018