مواجهات باقتحام مئات المستوطنين "مقام يوسف" بنابلس

مواجهات باقتحام مئات المستوطنين "مقام يوسف" بنابلس
(أرشيف)

اندلعت مواجهات عنيفة فجر اليوم الأربعاء، خلال اقتحام مئات المستوطنين لـ"مقام يوسف" في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأفاد شهود أن قوة عسكرية إسرائيلية كبيرة اقتحمت المنطقة الشرقية قبيل منتصف الليل، واندلعت مواجهات مع عشرات الشبان الذين أغلقوا الطرق المؤدية إلى القبر بالإطارات المشتعلة.

وأكدوا أن الجنود انتشروا في شارع عمان وشارع الحسبة، كما اقتحم العشرات منهم شارع القدس قادمين من النقط العسكرية المتواجدة بجبل جرزيم عبر حي الضاحية، وسط إطلاق كثيف للرصاص وقنابل الصوت والغاز.

وفي وقت لاحق، وصلت حافلات تقل مئات المستوطنين إلى قبر يوسف تحت حراسة مشددة من دوريات الاحتلال، وقاموا بأداء طقوسهم التلمودية في أجواء احتفالية صاخبة

وقالت مصادر أمنية فلسطينية، إن مئات المستوطنين اقتحموا المقام فجرا، وسط إجراءات أمنية مشددة، بهدف أداء طقوس تلمودية، واندلعت مواجهات خلال الاقتحام بين الشبان وقوات الاحتلال التي أطلقت القنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع، فيما لم يبلغ عن إصابات.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، أن قرابة 1500 مستوطن اقتحموا المقام فجرا، بمناسبة ما يسمى "عيد المساخر" ( بوريم) ي، برفقة رئيس مجلس المستوطنات شمال الضفة الغربية يوسي دغان، ووزيرة المساواة الاجتماعية في حكومة الاحتلال غيلا غملئيل، وعدد من قادة جيش الاحتلال.