الاحتلال يخلي مساكن "خربة ابزيق" للتدريبات العسكرية

الاحتلال يخلي مساكن "خربة ابزيق" للتدريبات العسكرية
(أرشيف)

أخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، بإخلاء 16 عائلة من مساكنها في خربة ابزيق، شرق مدينة طوباس، بدعوى أن جيشالاحتلال سيجري تدريبات عسكرية في المنطقة.

ويعاني أهالي الأغوار من إخطارات الاحتلال المتواصلة لهم بإخلاء مساكنهم، وإجراء تدريبات عسكرية بالأسلحة الحية في مناطق سكنهم، مما يعرض حياتهم للخطر بفعل مخلفات الاحتلال في هذه المناطق.

وأفاد مسؤول ملف الأغوار في محافظة طوباس معتز بشارات، بأن سلطات الاحتلال أخطرت بإخلاء 16 عائلة، يصل عدد أفرادها إلى نحو 80 شخصا، من الساعة السابعة صباحا حتى السادسة مساء، بحجة التدريبات العسكرية.

مشيرًا إلى أن الإخطار بالإخلاء دخل حيز التنفيذ صباح اليوم الإثنين ويستمر حتى صباح يوم الأربعاء المقبل.

وتشكل "خربة ابزيق نموذجًا لمعاناة سكان الأغوار الشمالية شرق القدس المحتلة، فهي مهددة بالزوال ويخطط لها من قبل سلطات الاحتلال لأن تتحول إلى أرض بلا سكان ليسهل السيطرة عليها ضمن مخططات تهويد الأغوار.

وتتكون "خربة ابزيق" من البدو الرحل الباحثين عن المراعي والماء، ويبلغ عددهم نحو 38 عائلة بدوية يضمون أكثر من 256 فردا، منهم 16 عائلة تقيم في المنطقة بشكل دائم، وما تبقى عبارة عن عائلات متنقلة بحثًا عن الماء والمراعي.

وتتعرض "خربة ابزيق" لمداهمات مستمرة من قبل قوات الاحتلال، وفي كل مرة يتم فيها عملية مداهمة تكون هناك إخطارات هدم جديدة وتهديد ووعيد لمغادرة المكان.

وكانت قوات الاحتلال، قد أخطرت الأسبوع الماضي 10 عائلات تسكن في منطقة "خربة ابزيق"، بإخلاء منازلهم لفترات متفاوتة، بحجة إجراء تدريبات عسكرية في المنطقة.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018