أسرى فلسطينيون: تعرّضنا للضرب أثناء اعتقالنا

أسرى فلسطينيون: تعرّضنا للضرب أثناء اعتقالنا
توضيحية من الأرشيف

اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بالضرب على ثلاثة معتقلين فلسطينيين أحدهم قاصر، أثناء اعتقالهم في الضفة الغربية، وفقا لما أكده نادي الأسير اليوم الأحد.

وقالت المحامية جاكلين فرارجة خلال زيارتها للمعتقل حسن خالد صلاح "17 عاما" من بيت لحم في مجمع "عتصيون" الاحتلالي، إن علامات الضرب واضحة على وجه صلاح تحديدا أسفل عينه اليمنى.

وأضافت أن الأسير صلاح أفاد بأن "مجموعة من جنود الاحتلال خرجوا من سيارتهم العسكرية وتوجهوا نحوه وطرحوه أرضا خلال تواجده في أحد شوارع بلدة الخضر، وقاموا بضربه في أنحاء متفرقة من جسده، وأنه لا يزال يعاني من أوجاع.

وقال المعتقل أحمد محمود العمور "22 عاما" من بيت لحم: "إن قوة من جيش الاحتلال اقتحمت منزل عائلته منتصف الليل، وأثناء عملية اعتقاله اعتدوا عليه بالضرب، ونقل لاحقا إلى معسكر لجيش الاحتلال قرب بيت لحم ثم إلى معتقل "عوفر".

يُشار إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت كلا من العمور وصلاح بتاريخ السابع من آذار الجاري، وحققت معهما حول تُهم تتعلق برشق الحجارة وإلقاء الزجاجات الحارقة.

من جهته، ذكر الأسير لؤي المنسي الموجود في معتقل "عوفر" أن المعتقل أحمد عريقات من أبو ديس، تعرض للضرب المبرح أثناء عملية اعتقاله في شهر شباط المنصرم، وفور وصوله إلى معتقل "عوفر"، جرى نقله إلى مستشفى "هداسا".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018