القدس: أمر منع هدم منزل عائلة فلسطينية

القدس: أمر منع هدم منزل عائلة فلسطينية
المنزل المهدد بالهدم في القدس

أصدرت المحكمة العليا في القدس، أول من أمس الإثنين، أمر منع هدم منزل لعائلة فلسطينية في منطقة "هار غيلو" الاستيطانية، حتى إشعار آخر.

وتواصل سلطات الاحتلال الإسرائيلي مشاريعها الاستيطانية بالقدس وضواحيها، فيما تخطط لعزل المزيد من القرى والتجمعات السكنية لسلخها عن المدينة المحتلة لصالح التوسع الاستيطاني في "هار جيلو".

المحامي خليل عواد

وقال المحامي الموكل بالدفاع عن العائلة، خليل عواد، لـ"عرب 48"، إن "القضية بدأت في أروقة المحكمة العليا منذ العام 2014، قبل أن يتوقف التداول بها آنذاك، إلى أن استلمنا الملف في العام 2016 وقمنا بتقديم التماس للمحكمة على أثره تلقينا أمر منع هدم حتى إشعار آخر".

وأشار إلى أن "هذه القضية تندرج ضمن الأوضاع السياسية السائدة في المنطقة، وذلك في محاولة لاغتصاب الأراضي بواسطة شركة تم توكيلها من قبل السلطات الإسرائيلية لشراء أراضي العرب الفلسطينيين".

وأضاف أن "الشركة ذاتها حاولت بشتى الطرق إثبات ملكيتها للأرض، إلا أنها فشلت، لا سيما وأننا نتحدث عن عائلة تسكن في أرض مسجلة في وزارة المالية منذ العام 1967 وهي تملك وثائق تثبت بأنها صاحبة الأرض".

وختم عواد بالقول إنه "خلال مرافعتي عن العائلة قمت بتقديم وثائق تثبت ملكية العائلة بالأرض والتي تدعي السلطات الإسرائيلية أنها غير قانونية، حتى ثبت أخيرا أن أوامر الهدم الصادرة هي غير قانونية والوثائق التي تملكها الشركة غير صحيحة".

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019


القدس: أمر منع هدم منزل عائلة فلسطينية