إصابةُ عشرات الفلسطينيين بمواجهات مع الاحتلال في الضفّة وغزّة

إصابةُ عشرات الفلسطينيين بمواجهات مع الاحتلال في الضفّة وغزّة
أرشيفية (فيسبوك)

أُصيب عدد من المواطنين الفلسطينيين، بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، أُصيب العشرات بالاختناق، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لمسيرات الغضب التي شملت معظم المحافظات الفلسطينية، اليوم الجمعة.

رام الله والبيرة

أُصيب شاب بعيار معدني مغلف بالمطاط، كما أصيب العشرات بالاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال على المدخل الشمالي لمدينة البيرة.

أصيب عشرات المواطنين الفلسطينيين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال المواجهات الذي اندلعت في بلدة نعلين غرب رام الله.

وقالت مصادر فلسطينية، إن أهالي نعلين توجهوا إلى أراضي البلدة حيث جدار الضم والتوسع العنصري، رافعين الأعلام الفلسطينية، وعند وصولهم إلى الجدار أطلقت قوات الاحتلال وابلا من قنابل الغاز المسيل للدموع والصوت اتجاه المواطنين، ما أدى إلى إصابة العشرات بحالات اختناق.

وفي قرية بدرس غرب المحافظة؛ أُصيب مواطنان بأعيرة معدنية مغلفة بالمطاط، كما أُصيب العشرات بالاختناق؛ خلال مواجهات مع قوات الاحتلال التي داهمت منازل المواطنين وفتشتها وعبثت بمحتوياتها، كما اقتحمت مدرسة بدرس الثانوية، وتمركزت في حرم المدرسة.

كما اندلعت مواجهات مع قوة الاحتلال في عدة نقاط تماس في قرى النبي صالح ودير نظام والجانية.

الخليل

وفي الخليل اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال في منطقة باب الزاوية وسلط البلدة القديمة دون أن يبلغ عن اصابات.

نابلس

وفي قرية اللبن الشرقية جنوب غرب نابلس، أُصيب مواطن بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، خلال مواجهات مع الاحتلال ،في القرية.

وأفاد شهود عيان، بأن قوات الاحتلال اقتحمت القرية وشرعت بإطلاق الرصاص الحي و"المطاطي" وقنابل الغاز، ما أدى إلى إصابة مواطن، برصاصة معدنية مغلفة بالمطاط في قدمه.

وأضافوا أن عددا من جنود الاحتلال اعتلوا سطح أحد منازل القرية خلال المواجهات.

وفي بلدة بيتا جنوب نابلس، تجمع مئات المواطنين في ميدان الشهداء وسط المدينة للمشاركة في مسيرة أُطلق عليها "جمعة الثابت على الثوابت".

قلقيلية

قمعت قوات الاحتلال في كفر قدوم بمحافظة قلقيلية، المسيرة الأسبوعية في القرية، بإطلاق الأعيرة "المطاطية" وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع باتجاه المشاركين ما أدى إلى إصابة العشرات بالاختناق.

قطاع غزة

وفي قطاع غزة أطلق جنود الاحتلال المتمركزين في الدبابات والأبراج العسكرية المنتشرة على السياج الفاصل شرقي القطاع، الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه المشاركين في المسيرات الأسبوعية، دون أن يُبلغ عن إصابات حتى اللحظة.

وكانت الفصائل الوطنية والإسلامية الفلسطينية، قد دعت إلى "جمعة غضب"، بمناسبة مرور 100 يوم على إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الاعتراف بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارة بلاده إليها.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018