مستوطنون يعطبون إطارات مركبات ويخطون شعارات عنصرية بحزما

مستوطنون يعطبون إطارات مركبات ويخطون شعارات عنصرية بحزما
(أرشيف)

أقدم مستوطنون، فجر اليوم الإثنين،  على عطب إطارات عدد من المركبات، وخطوا عليها شعارات عنصرية وعلى جدران عائلة عسكر قرب مستوطنة بسغات زئيف المقامة على أراضي بلدة حزما شمال شرق القدس المحتلة.

وذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن شرطة الاحتلال تلقت إخطارا عن قيام مجموعة من المستوطنين بثقب إطارات وكتابة عبارات عنصرية على عدة مركبات لفلسطينيين في القدس، لافتة إلى أنها وصلت إلى المكان وباشرت التحقيق بهذا الاعتداء.

وتضمنت الشعارات التي استهدفت المركبات الفلسطينية ومنزل عائلة عسكر قرب مستوطنة بسجات زئيف المقامة على أراضي بلدة حزما، "تدفيع الثمن" و"الانتقام".

وعلمت العائلات بالاعتداء أثناء توجهها صباحا إلى عملها، وتم إبلاغ شرطة الاحتلال وتقديم الشكوى، والتي بدورها حضرت للمكان للتحقيق بالاعتداء.

وقالت رئيسة بلدية بلدة حزما سمر صلاح الدين، إن مجموعة من المستوطنين حاولوا اقتحام ثلاثة منازل في البلدة تقع داخل جدار الضم والتوسع تعود لعائلات عسكر، وبعد فشل الاقتحام قام المستوطنون بخط شعارات عنصرية على الجدران والمركبات إضافة الى تخريب اطارات حوالي 4 مركبات، موضحة أن المنازل الثلاثة عزلها الجدار عن البلدة.

ومن جهة أخرى، اقتحمت قوات الاحتلال البلدة وداهمت عدة منازل سكنية، واعتقلت 5 شبان وهم وليد الخطيب، وحمودة مقبول، ومحمد عسكر، وحمودة عسكر، وسلطان صلاح الدين.

يذكر أن عصابة "تدفيع الثمن" اليهودية المتطرفة ارتكبت اعتداءات مشابهة بحق المواطنين وممتلكاتهم في مدينة القدس وخارجها دون ملاحقة من سلطات الاحتلال، رغم انتشار مئات الكاميرات التابعة للشرطة في كل أنحاء المدينة المقدسة وأحيائها.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018