اعتقال 17 فلسطينيا بالضفة والاحتلال يستهدف المزارعين بغزة

اعتقال 17 فلسطينيا بالضفة والاحتلال يستهدف المزارعين بغزة
(تصوير الجيش)

الاحتلال يعتقل 17 فلسطينيا ويزعم ضبط أسلحة بالضفة اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الثلاثاء، 17 فلسطينيا، خلال حملة دهم وتفتيش شنتها في مناطق مختلفة بالضفة الغربية المحتلة، فيما زعم الجنود ضبط أسلحة ووسائل قتالية تستعمل ضد الاحتلال والمستوطنين.

أما في قطاع غزة، أطلق جنود الاحتلال صباح اليوم النار تجاه المزارعين شرقي بلدتي عبسان الكبيرة والجديدة، دون وقوع إصابات.

وذكر متحدث باسم جيش الاحتلال، أن الجيش اعتقل 17 فلسطينيا خلال حملة مداهمات واسعة في مدن الضفة المحتلة.

وقال الجيش في بيانه لوسائل الإعلام إن المعتقلين مطلوبون لأجهزة الاحتلال الأمنية، مشيرا إلى تحويلهم للتحقيق لدى الجهات الأمنية المختصة.

وزعم الناطق باسم الجيش أن قواته عثرت على مسدس في جسم أحد المعتقلين بالرام قرب رام الله لحظة اعتقاله.

في شمال الضفة الغربية، اعتقلت قوات الاحتلال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي" الشيخ بسام السعدي (58 عاما).

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال اقتحمت مدينة جنين وحاصرت منزل المواطن عز السعدي في حي الجابريات، قبل أن تعتقل والده الشيخ بسام السعدي.

وفي محافظة رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال، ثلاثة شبان لدى اقتحامها قرية بدرس، وقال مواطنون إن عشرات الجنود المشاة اقتحموا القرية من المنطقة الغربية وداهموا خمسة منازل وشرعوا بتفتيشها والتحقيق مع الأهالي، تلاها اقتحام القرية بالدوريات العسكرية.

وأضافوا أن الاحتلال اعتقل الأسير المحرر محمد نبيل مصطفى والشاب أوس عبد الناصر مرار والشاب حاتم رشيد عوض، وجرى نقلهم إلى المنطقة الغربية ومنها إلى جهة مجهولة.

وذكروا أن الجنود قاموا بتفتيش المنازل لأكثر من ثلاث ساعات مستخدمين الكلاب البوليسية.

وتشهد القرية مسيرات أسبوعية ومواجهات رفضا للقرار الأميركي ورفضا لمصادرة الأراضي.