قوات الاحتلال تعتدي على مسيرة أحد الشعانين بالقدس المحتلة

قوات الاحتلال تعتدي على مسيرة أحد الشعانين بالقدس المحتلة
من مسيرة أحد الشعانين بالقدس المحتلة (أ.ب)

اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، على مسيرة أحد الشعانين في منطقة باب الأسباط في القدس المحتلة، وهاجمت مجموعة من المشاركين بالضرب والعصي واعتقلت شابين من المشاركين في المسيرة.

وقال شهود عيان إن قوات الاحتلال هاجمت مجموعة من المشاركين في المسيرة واعتدت عليهم بالضرب، أمام باب الأسباط على بعد أمتار من كنيسة الصلاحية داخل البلدة القديمة.

وكان مئات المواطنين من مختلف الطوائف المسيحية تدفقوا على كنائس البلدة القديمة للاحتفال بأحد الشعانين، في حين يتوقع وصول المزيد من المحتفلين والقادمين من المنطقة إلى المدينة المقدسة للمشاركة في المسيرات الكشفية والاحتفالية بأحد الشعانين.

واحتفلت كنيسة اللاتين في القدس، صباح اليوم، بأحد الشعانين بقداس ترأسه المدبر الرسولي للبطريركية اللاتينية رئيس الأساقفة بيير باتيستا بيتسابالا، في كنيسة القيامة، بالبلدة القديمة بالقدس المحتلة، بمشاركة حراسة الأراضي المقدسة الفرنسيسكانية، والراهبات والمؤمنين، ومجموعات الحجاج الذين أتوا خصيصًا في هذه الأيام إلى الأرض المقدسة للاحتفال بأسبوع الآلام بالقدس القديمة.

وفي السياق ذاته، اعتقلت قوات الاحتلال، اليوم، الملاكم المقدسي إبراهيم مصلح الثولي، على الحاجز العسكري القريب من مدخل مخيم شعفاط، وسط القدس المحتلة، ونقلته إلى أحد مراكز الاعتقال والتحقيق في المدينة.