إصابات بالرصاص الحي بمواجهات مع الاحتلال على حدود غزة

إصابات بالرصاص الحي بمواجهات مع الاحتلال على حدود غزة
(أ ب أ)

أصيب 8 فلسطينيين على الأقل، أحدهم بجروح خطيرة جدًا بالرصاص الحي، اليوم الأحد، خلال مواجهات اندلعت قرب الشريط الحدودي شرق قطاع غزة، وآخرون بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع.

وبحسب التفاصيل المتوفرة، أصيب شابان بالرصاص الحي في قدميهما خلال مواجهات اندلعت في منطقة أبو صفية شرق بلدة جباليا شمال القطاع، نقلا على إثرها إلى المستشفى الإندونيسي في بلدة بيت لاهيا المجاورة للعلاج وحالتهما وصفت بالمتوسطة، فيما أصيب آخرون بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.

كما أصيب شابان بالرصاص الحي، الذي أطلقه جنود الاحتلال المتمركزون في أبراج المراقبة العسكرية على الشريط الحدودي شرق حي الزيتون جنوب شرق مدينة غزة، صوب مجموعة من الشبان الذين اقتربوا من السياج الفاصل نقلا على إثرها إلى مستشفى الشفاء لتلقي العلاج.

وأصيب مواطن برصاصة في رأسه بشكل مباشر بمواجهات شرق مدينة خان يونس، جنوب القطاع، ووصفت جروحه بالخطيرة جدًا.

وتتواصل الاحتجاجات والتظاهرات في المناطق الحدودية لليوم الثالث على التوالي في إطار فعاليات إحياء الذكرى الثانية والأربعين ليوم الأرض والـ70 للنكبة الفلسطينية، ضمن فعاليات مسيرات العودة الكبرى.

فيما أصيب مدير دائرة العمل الشعبي في هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، فواز ناصر، بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط في يده، كما أصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق، اليوم الأحد، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي فعالية زراعة أشجار في بلدة دير بلوط غرب سلفيت.

وكانت محافظة سلفيت قد أحيت يوم الأرض الخالد، بزراعة أشجار زيتون في أراضي بلدة دير بلوط (خربة تعمر)، المهددة بالاستيطان والمحاذية لجدار الفصل العنصري.

وشهد يوم الجمعة الماضي، تصعيدا عسكريا إسرائيليا ضد المشاركين في المسيرات الحدودية لقطاع غزة، أدى إلى استشهاد 16 مواطناً وإصابة أكثر من 1500 آخرين بعضهم في حالة خطرة.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018