اعتقال 10 فلسطينيين وعصابة "تدفيع الثمن" تضرب بقلقيلية

اعتقال 10 فلسطينيين وعصابة "تدفيع الثمن" تضرب بقلقيلية
(عرب 48)

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم، الأربعاء، حملة اعتقالات طالت 10 مواطنين في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية المحتلة، فيما ضربت عصابة "تدفيع الثمن" في مدينة قلقيلية بالاعتداء على  للمواطنين وخط عبارات عنصرية.

وقام مستوطنون بخط شعارات عنصرية على جدران المنازل في بلدة فرعتا قرب قلقيلية وإعطاب إطارات مركبات.

وعلى صعيد التطورات الميدانية، اقتحمت قوات الاحتلال حي رأس العين بمدينة نابلس شمالًا، وداهمت عمارة سكنية في شارع الباشا، واعتقلت الشاب رشدي القيّم.

ودارت مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال في رأس العين وشارع عمان وحي الضاحية، أطلق الجنود خلالها الرصاص وقنابل الصوت والغاز.

كما اقتحمت بلدتي صرة وبورين، وتواجدت في منطقة الصوانة ببورين، وسط إطلاق كثيف لقنابل الصوت وقنابل الإنارة في سماء المنطقة.

واقتحمت بلدة عراق بورين جنوبًا، وداهمت عدة منازل في المنطقة الغربية وفتشتها، كما أفرجت عن الشابين جمال قادوس وأحمد الفقيه بعد احتجازهما لعدة ساعات، حيث اعتقلتهما خلال اقتحامها للبلدة في وقت سابق.

وعلى صعيد اقتحامات واعتداءات الجماعات الاستيطانية، خطّ مستوطنون متطرفون، فجر اليوم، شعارات عنصرية على مركبات لمواطنين في قرية فرعتا شرق مدينة قلقيلية.

وأفاد شهود بأن مجموعة من مستوطني "حفات غلعاد" المقامة على أراضي قرية فرعتا اقتحموا القرية فجرًا واعتدوا على ممتلكات المواطنين وخطوا شعارات عنصرية على 3 مركبات.

وقال رئيس مجلس قروي فرعتا وإماتين هيثم صوان، إن القاطنين من الجهة الشرقية للبلدة والمحاذية للبؤرة الاستيطانية "حفات غلعاد" تفاجأوا في ساعات الصباح بكتابات باللغة العبرية والعربية على جدران منازلهم.

وأضاف أن المستوطنين لم يكتفوا بالكتابات، بل قاموا بإعطاب اطارات خمس مركبات، عرف من أصحابها: محمود محمد سلمان، وربحي صادق طويل، وعبد الرحمن ابراهيم صلاح، وهيثم صالح صلاح، في الوقت الذي قاموا فيه بأداء صلواتهم التلمودية بأصوات عالية أفزعت المواطنين.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


اعتقال 10 فلسطينيين وعصابة "تدفيع الثمن" تضرب بقلقيلية