غزة: 44 إصابة بنيران الاحتلال تسبق "جمعة الكاوتشوك"

غزة: 44 إصابة بنيران الاحتلال تسبق "جمعة الكاوتشوك"
(نشطاء)

أصيب 44 فلسطينيا، اليوم الخميس، في سابع أيام مسيرات العودة التي تستمر حتى الخامس عشر من أيار/مايو القادم، فيما يواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي تحضيراته واستنفار قواته لقمع مسيرة "جمعة الكاوتشوك".

وأطلق الفلسطينيون اسماً على المظاهرة الأسبوعية، التي ستجري، غدا الجمعة، للمرة الثانية: "جمعة الكاوتشوك". وبالإضافة إلى الدخان، يخطط المنظمون لتعطيل نشاط قناصة جيش الاحتلال باستخدام المرايا التي ستحاول إبهارهم.

وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية بغزة، أن 14 مواطنا أصيبوا بجراح مختلفة بالرصاص الحي وقنابل الغاز المباشرة بينهم اثنان شرق جباليا، و8 شرق غزة، واصابة شرق البريج إضافة إلى إصابتين شرق خان يونس وإصابة شرق رفح.

كما وأصيب 30 مواطنا بحالة الاختناق نتيجة الغاز المسيل للدموع تم علاجهم ميدانيا.

وحسب مستشفيات القطاع، فإن 3 شبان أصيبوا بالرصاص الحي خلال مواجهات اندلعت قرب منطقة دوار ملكة الحدودي شرق حي الزيتون شرق مدينة غزة، نقلوا على إثرها إلى مستشفى الشفاء غرب المدينة لتلقي العلاج وحالتهم وصفت بالمتوسطة، فيما أصيب آخرون بالاختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.

وأصيب شاب بالرصاص الحي بمواجهات مع قوات الاحتلال المتمركزة على الشريط الحدودي شرق بلدة جباليا شمال القطاع، ونقل إلى المستشفى الإندونيسي في بلدة بيت لاهيا المجاورة لتلقي العلاج.

كما أصيب أحد الشبان برصاصة في قدمه أطلقها عليه جنود الاحتلال المتمركزون في محيط موقع "المدرسة" العسكري شرق مخيم البريج وسط القطاع، ونقل إلى مستشفى شهداء الأقصى في مدينة دير البلح المجاورة ووصفت حالته بالمتوسطة.

وفي مدينتي رفح وخان يونس، أصيب شابان بالرصاص الحي خلال مواجهات اندلعت قرب الشريط الحدودي شرقاً، ونقلا على إلى مستشفيي أبو يوسف النجار وناصر للعلاج.

وكان شابان قد استشهدا اليوم أحدهما بقصف صاروخي شرق مدينة غزة فجراً، والآخر متأثراً بجروح أصيب بها الجمعة الماضي شرق رفح، تزامناً مع إحياء الذكرى الثانية والأربعين ليوم الأرض وهو من ذوي الاحتياجات الخاصة.