مواجهات خلال اقتحام مئات المستوطنين لمقام يوسف شرق نابلس

مواجهات خلال اقتحام مئات المستوطنين لمقام يوسف شرق نابلس

اقتحم مئات المستوطنين، صباح اليوم، الخميس، "مقام يوسف" شرق مدينة نابلس، تحت حراسة جيش الاحتلال الإسرائيلي، كما اندلعت مواجهات في محيط المقام، دون إصابات. فيما نفذت قوات الاحتلال حملة اعتقالات في منطقة جنين.

ووصلت عدة حافلات أقلت مستوطنين اقتحموا المقام، فجرا، برفقة قوات الاحتلال، وأدوا طقوسهم الدينية فيه.

وأوضحت المصادر أن مواجهات اندلعت بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال قرب المقام، حيث ألقت تلك القوات القنابل الغازية المسيلة للدموع والصوتية تجاه المواطنين، دون أن يبلغ عن إصابات.

وعادة ما يقتحم المستوطنون مقام يوسف في نابلس لأداء طقوس دينية، لاعتقادهم بأنه قبر النبي يوسف، وأنه حق يهودي، في حين تنفي الروايات التاريخية والعلمية صحة ذلك، مشيرة إلى أن عمر القبر لا يتعدى مئتي عام، وأنه يعود لرجل مسلم سكن المنطقة قديما يدعى يوسف دويكات. 

كما اقتحمت تلك القوات بناية سكنية في قرية بلاطة البلد شرقا، واعتقلت الشاب مسعود الأسمر دويكات، بعد دهم منزل ذويه، وتفتيشه.

فيما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم، ثلاثة شبان من مدينة جنين، ومخيمها، ومن قرية دير أبو ضعيف شرقا.

ونقلت وكالة الانباء والمعلومات الفلسطينية (وفا) عن مصادر محليّة، أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب سالم غالب أبو بكر بعد اقتحام مدينة جنين ومداهمة عمارة سكنية في حي البساتين، وخلع أبوابها وبوابة منزل المعتقل، كما تم تفجير أبواب منازل كل من المواطنين: شادي جرار، ومهند، وعصام، وأبو عدنان مشارقة، وأخضعوهم للتحقيق بعد تفتيش منازلهم.

وفي مخيم جنين، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب محمد طلال جلامنة من منزل ذويه، فيما اعتقلت الشاب محمد ضافي عواد بعد اقتحام منزله في قرية دير أبو ضعيف.

هذا وفتشت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية، خياما سكنية، وحظائر أغنام تعود للمواطن ياسر محمود ابو كباش، من سكان خربة حمصة بالأغوار الشمالية.