مسيرة العودة: إصابة حرجة برصاص الاحتلال شرق خانيونس

مسيرة العودة: إصابة حرجة برصاص الاحتلال شرق خانيونس
(أ ب أ)

أصيب، مساء اليوم الثلاثاء، شاب فلسطيني برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال مواجهات اندلعت على الشريط الحدودي، شرق مدينة خانيونس، جنوب قطاع غزة.

ونقلت مصادر فلسطينية عن مستشفى ناصر بخانيونس، إصابة مواطن برصاصة في رقبته أطلقها أحد قناصة الاحتلال المتمركزين خلف السواتر الترابية على الشريط الحدودي، شرق المدينة ووصفت حالته بالحرجة.

وتتواصل الفعاليات الشعبية السلمية بشكل يومي منذ الثلاثين من آذار/ مارس الماضي، الذكرى الثانية والأربعين ليوم الأرض، في المناطق الحدودية على طول السياج الفاصل شمال وشرق القطاع، واستشهد 33 فلسطينيًا وأصيب أكثر من 3 آلاف آخرين برصاص الاحتلال بعضهم جروحهم خطيرة ويتلقون العلاج بمختلف مستشفيات القطاع.

فيما أكدت وزارة الصحة الفلسطينية بغزة، اليوم، أنهم تمكنوا من إنقاذ حياة المصابين وعدم البتر المباشر للحالات التي تعمد الاحتلال إصابتها خلال  فعاليات مسيرة العودة الكبرى.

وقال الناطق باسم الوزارة، د. أشرف القدرة، في بيان صحفي، إنه "تمكنا من إسقاط أهداف سياسة القنص المباشر التي يتبعها الاحتلال بحق المتظاهرين على حدود قطاع غزة، وتمكنا من إنقاذ حياة المصابين وعدم البتر المباشر للحالات". ودعا القدرة كل المؤسسات الدولية والإغاثية بالتدخل لدعم القطاع الصحي بغزة.

هذا واعتبرت حركة "حماس"، ثناء وزير أمن الاحتلال الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، على القناص الذي قتل متظاهرًا فلسطينيًا أعزل شرقي قطاع غزة "شرعنة للقتل واعتراف رسمي بالمسؤولية عن جرائم قتل المدنيين العزل".

وبينت مشاهد مقطع مصور تناقله مجموعات التواصل الاجتماعي ومواقع إسرائيلية، قيام مجموعة من الجنود بتعمد استهداف فلسطيني يقف قريبا من الحدود ودون تشكيل أي خطر على الجنود، حيث سمع صوت أحد الجنود وهو يرشد زميله إلى الشاب، فيما أقدم أحد القناصة على استهدافه بشكل مباشر، في أجواء احتفالية، لم يخفي خلالها الجندي المصور فرحته بتوثيق مثل هذا الشريط.

وقالت الحركة، على لسان الناطق باسمها، فوزي برهوم، في بيان، مساء اليوم الثلاثاء، إن هذا الثناء "يعكس حجم الإرهاب الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني".

وأكد برهوم أن هذا يستدعي المحاسبة الدولية لحكومة الاحتلال وقياداتها، واتخاذ عقوبات رادعة بحقهم، ووضع حد لهذه الانتهاكات والجرائم.

وقتلت قناصة الاحتلال منذ بدء فعاليات "مسيرة العودة"، الجمعة 30 آذار/ مارس الماضي، 33 فلسطينيًا أعزلاً وأصابت نحو 3 آلاف آخرين، خلال مشاركتهم بالفعاليات السلمية قبالة السياج الأمني.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018