استشهاد فلسطيني متأثرًا بجراح أصيب بها بمسيرة العودة الكبرى

استشهاد فلسطيني متأثرًا بجراح أصيب بها بمسيرة العودة الكبرى

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، ليل الأحد الإثنين، عن استشهاد الشاب عبد الله محمد شمالي (20 عامًا) متأثرًا بجراح سببها إطلاق الاحتلال النار عليه خلال فعاليات مسيرة العودة الكبرى يوم الجمعة الماضي.

وقال الناطق بلسان وزارة الصحة بغزة، أشرف القدرة، في بيان مقتضب، إنه "استشهد عبد الله محمد شمالي (20 عاما)، متأثرا بجراحه في منطقة البطن، أصيب بها الجمعة الماضية، على الحدود الشرقية لمدينة رفح جنوبي القطاع".

وباستشهاد شمالي، يرتفع عدد الشهداء الذين سقطوا بنيران الاحتلال واعتدائهم على المتظاهرين السلميين قرب الشريط الحدودي العازل والمشاركين بفعاليات مسيرة العودة الكبرى، منذ يوم 30 آذار/ مارس، إلى 40 شهيدًا وآلاف الجرحى.

وفي سياق آخر، أعلنت كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، مساء أمس الأحد، استشهاد أحد أعضائها من دير البلح وسط قطاع غزة، أثناء عمله في نفق للمقاومة.

وقالت كتائب القسام في بيان عسكري: إن القسامي ثائر نايف الزريعي (30 عاما) من دير البلح وسط قطاع غزة "لقي ربه شهيدا -بإذن الله تعالى- اليوم الأحد الموافق 22/04/2018 أثناء عمله في نفق للمقاومة".