الاحتلال يهدم عمارة سكنية بالعيساوية ويشرد قاطنيها

الاحتلال يهدم عمارة سكنية بالعيساوية ويشرد قاطنيها
(أرشيف)

هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي برفقة موظفي بلدية الاحتلال في القدس صباح اليوم الثلاثاء عمارة سكنية تعود للمقدسي جمال عطا عليان في قرية العيساوية شرقي المدينة المقدسة، بعد محاصرتها.

وتفاجأت عائلة عليان بحصار بنايتها الموجودة في منطقة مأهولة بالسكان وسط قرية العيساوية، وإجبارها على الخروج من منزلها بالطابق الثالث من البناية.

وفجرا اقتحمت قوات الاحتلال معززة بعناصر الوحدات الخاصة، بلدة العيساوية وأغلقت مداخلها، فيما حولت حي سكني لثكنة عسكرية وحاصرت عمارة سكنية تمهيدا لهدمها.

وحاصرت طواقم بلدية الاحتلال بالقدس بحراسة العشرات من الجنود والقوات الخاصة العمارة السكنية المؤلفة من 3 طوابق وتعود للمواطن جمال عليان، تمهيدا لهدمها بحجة البناء دون ترخيص.

وقامت طواقم بلدية الاحتلال ومنذ ساعات الفجر بتفريغ محتويات المنازل السكنية، إضافة الى المحلات التجارية في البناية.

كما واعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر محمد كامل عليان خلال حصار العمارة، والذي قضى بالأسر 40 شهراً، وأفرج عنه في شهر شباط/فبراير من العام الجاري.

والعمارة السكنية المنوي هدمها وتضم 3 طوابق، الأول عبارة عن محلات تجارية، والثاني قيد الإنشاء، فيما يقطن المواطن جمال عليان في الطابق الثالث منذ نحو 6 سنوات.

وتبلغ مساحة منزل جمال عليان 180 مترًا مربعًا، ويقطنه مع زوجته و3 أولاد، علمًا أنه بني منذ أكثر من 10 سنوات.

وقال عضو لجنة المتابعة في بلدة العيساوية محمد أبو الحمص، إن العشرات من قوات الاحتلال ومركبات الشرطة وطواقم وعمال البلدية اقتحموا القرية في ساعات الفجر الأولى، وحاصروا بناية المواطن جمال عليان ثم اقتحموها وأخرجوا ساكنيها ومنعوهم من إخراج الممتلكات ومحتويات المنازل.

وأوضح أن قوات الاحتلال أغلقت محيط العمارة وتمنع السكان وأصحابها الوصول إليها.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018