هدم منشأة زراعية ببيت أمر وتبرعات لإعادة بناء منزل بالعيساوية

هدم منشأة زراعية ببيت أمر وتبرعات لإعادة بناء منزل بالعيساوية
(أرشيف)

هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، بركسا لبيع الأشتال الزراعية والفخار بجوار الشارع الالتفافي المار قرب بلدة بيت أمر شمال محافظة الخليل بالضّفة الغربية.

وأفاد النّاشط الإعلامي محمد عوض بأنّ قوّة عسكرية من جيش الاحتلال وقوّات حرس الحدود والتنظيم في الإدارة المدنية هدموا بركسا لبيع الأشتال الزراعية والفخار في منطقة بيت زعتة شرق بلدة بيت أمر بجوار شارع القدس-الخليل.

وتعود ملكية هذه المنشأة إلى المواطن رمزي نبيل عبد الرحمن أبو عياش، ومساحته تقدّر بنحو (250) متر ومشيّد منذ سنوات، ويمتلك صاحبه جميع الأوراق الثبوتية للأرض المقام عليها.

وتتعلق حجة الهدم تتعلق بعدم الترخيص كما تدّعي الإدارة المدينة، في وقت صادرت فيه القوّات كامل المحتويات بداخله من أشتال زراعية وفخار وأنابيب حديد تستخدم لجدران وسقف البركس، فيما تقدّر خسارة صاحب المنزل بنحو عشرون ألف شيكل.

وفي سياق متصل، أطلقت مؤسسات وممثلو العشائر والقوى في بلدة العيساوية شمال شرق القدس المحتلة حملة تبرعات كبرى لمساعدة العائلة التي هدم الاحتلال الإسرائيلي بنايتها في البلدة.

وبلغ مجموع التبرعات التي جمعها أهالي العيساوية 216 ألف شيكل، وتم تقديمها كدعم لصاحب البناية التي هدمها الاحتلال يوم الثلاثاء الماضي، بحجة البناء دون ترخيص.

وشارك في الحملة العشرات من الأطفال، الشبان، الشيوخ، الفتية ووجهاء العيساوية، كي يقدموا تبرعاتهم لصاحب البناية المقدسي جمال عطا عليان.

وتقدمت "جمعية يد واحده من أجل العيساوية"، الممثلة بجميع عائلات القرية وسكانها، والإخوة الذين ساندوهم من خيرة شباب العيساوية، إلى شيوخ ووجهاء ورجال وشباب وأطفال البلدة بالشكر والتقدير على ما أبدوه من روح الإخوة والعطاء.

وكانت جرافات تابعة لبلدية الاحتلال في القدس المحتلة هدمت الثلاثاء الماضي بناية سكنية تعود للمقدسي جمال عطا عليان في بلدة العيساوية، بعد محاصرتها، وإجبار العائلة على الخروج من منزلها بالطابق الثالث من البناية.

والبناية السكنية تضم 3 طوابق، الأول عبارة عن محلات تجارية، والثاني قيد الإنشاء، فيما يقطن المواطن جمال عليان في الطابق الثالث منذ نحو 6 سنوات.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018