153 مستوطنا يقتحمون الأقصى والاحتلال يواصل ملاحقة حراسه

153 مستوطنا يقتحمون الأقصى والاحتلال يواصل ملاحقة حراسه
(عرب 48)

اقتحم عشرات المستوطنين صباح اليوم الإثنين، ساحات المسجد الأقصى من باب المغاربة بحراسة إسرائيلية مشددة، فيما استدعت شرطة الاحتلال أحد الحراس للتحقيق.

وحسب مركز معلومات وادي حلوة، فإن 3899 مستوطنًا وطالبًا يهوديًا اقتحموا المسجد الأقصى من باب المغاربة خلال نيسان/ أبريل الماضي.

وواصلت شرطة الاحتلال التضييق على المصلين الوافدين للأقصى، واحتجزت هوياتهم الشخصية عند الأبواب، وسط تضييق على عمل حراس المسجد.

ووفرت شرطة الاحتلال الحماية الكاملة للمستوطنين بدءً من دخولهم عبر باب المغاربة الساعة السابعة والنصف صباحًا، وتجولهم في باحات الأقصى، وانتهاءً بخروجهم من باب السلسلة.

وأفاد مسؤول العلاقات العامة والإعلام بالأوقاف الإسلامية فراس الدبس، أن شرطة الاحتلال استدعت حارس المسجد الأقصى مهدي أمين العباسي (32 عامًا) للتحقيق في مركز شرطة "القشلة" بالقدس القديمة.

وقال إن شرطة الاحتلال أغلقت باب المغاربة الساعة الحادية عشر صباحًا عقب اقتحام 151 مستوطنًا بينهم 100 من طلاب الجامعات والمعاهد اليهودية، و2 من عناصر شرطة الاحتلال للمسجد الأقصى على عدة مجموعات.

ونظم المستوطنون جولات استفزازية في باحات الأقصى، وتلقوا شروحات عن "الهيكل" المزعوم ومعالمه.

ورغم تضييق وإجراءات الاحتلال، توافد عشرات الفلسطينيين من القدس والداخل منذ الصباح إلى ساحات الأقصى، وتوزعوا على حلقات العلم وقراءة القرآن الكريم، وتصدوا لاقتحامات المستوطنين واستفزازاتهم المتواصلة

وصعد الاحتلال مؤخرا من ملاحقته للعاملين بالمسجد الأقصى في إطار سياسة التضييق التي ينتهجها بحق دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس وسحب صلاحياتها في إدارة المسجد، حيث أبعد 16 فلسطينيًا عن الأقصى لفترات متفاوتة بين أسبوعين حتى 6 أشهر، من بينهم موظفي أوقاف.

وأوضح مركز معلومات وادي حلوة، في تقرير أصدره حول الانتهاكات الإسرائيلية بالمدينة المقدسة خلال الشهر الماضي أن سلطات الاحتلال وجماعات "الهيكل المزعوم" واصلت انتهاكاتها في المسجد الأقصى، حيث اقتحمه 3899 مستوطنًا وطالبًا يهوديًا عبر باب المغاربة وبحراسة مشددة من شرطة الاحتلال.

وأشار إلى أن سلطات الاحتلال لاحقت خلال الشهر الماضي موظفي دائرة الأوقاف الإسلامية من الحراس ولجنة الإعمار والسدنة بالاعتقال واستدعاءات للتحقيق، والإبعاد عن المسجد.

ورصد مركز المعلومات إبعاد 16 فلسطينيًا عن الأقصى لفترات متفاوتة بين أسبوعين حتى 6 أشهر، ومن بينهم موظفين من الأوقاف، كما أبعدت سلطات الاحتلال مواطنًا عن البلدة القديمة لمدة أسبوعين.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018