السنوار: ضغوط ووساطات لوقف فعاليات مسيرة العودة الكبرى بغزة

السنوار: ضغوط ووساطات لوقف فعاليات مسيرة العودة الكبرى بغزة
أ.ب

قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس في قطاع غزة، يحيى السنوار، أن وساطات وضغوطًا تمارس على الجهات والمؤسسات القائمة على تنظيم فعاليات مسيرة العودة الكبرى لوقفها، بعد ان انطلقت منذ 30 آذار/ مارس الماضي.

وقال السنوار خلال لقاء بـ"بنخب شبابية" في مدينة غزة، اليوم الأربعاء، إن "الشباب الذي حوصر في غزة على مدار 11 عامًا صنع العجائب بمسيرات العودة خلال الأسابيع الماضية وسيصنعها في الأيام المقبلة".

ويناقش اللقاء الذي يُعقد مع "نخب شبابية" الاستعدادات لـ"مليونية العودة" والتي من المقرر انطلاقها يومي الإثنين والثلاثاء القادمين، ضمن فعاليات مسيرة العودة وكسر الحصار.

وأشار السنوار إلى أن "من يظن أنها ثورة جياع أو محاصرين فهو واهم... اليوم وكما فعل شعبنا في كل مرة يتدخل الشباب والشابات ليعيدوا التوازن للقضية الفلسطينية وإعادتها لمربعها الأصيل".

وذكر أن "القضية الفلسطينية تعيش اليوم حالة من التعقيد والتأزم جاءت مسيرات العودة كما الانتفاضة الاولى لإعادة التوازن لها". وشدد على أن مسيرات العودة باتت "نابضا حيا في قلوب أطفالنا وشبابنا ونسائنا وكل أحرار العالم، مشيرًا إلى أن شعبنا يثبت للعالم كله أن شبابنا على مستوى وعي كبير للحفاظ على حقوقه الوطنية".

وأكد السنوار على أن "بعض الوسطاء جاؤوا قبل 30-3 وبعده... فقلنا لهم أن نمرًا مفترسًا بقطاع غزة حاصروه 11 عامًا حاولوا إذلاله وقهره... وهو انطلق وسيفتك بكل من حاصره وضيق عليه وحاول اذلاله".

وأضاف: "قلنا لهم أن كل قوى الدنيا لن تُعيد النمر المفترس إلى القفص مجددًا ومن يحاول ذلك سيفتك به هذا النمر... قلنا إننا في حماس والفصائل سنكون جنبًا إلى جنب مع هذا النمر".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018