عباس في أميركا اللاتينية يدعو لعدم نقل السفارات للقدس

عباس في أميركا اللاتينية يدعو لعدم نقل السفارات للقدس
هافانا (أ ف ب)

ينهي الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، اليوم السبت، جولة في أميركا اللاتينية، شملت فنزويلا وتشيلي وكوبا، دعا فيها إلى عدم نقل السفارات في إسرائيل إلى القدس المحتلة.

أكد الرئيس الكوبي الجديد، ميغيل دياز، للرئيس الفلسطيني، محمود عباس، الذي استقبله، يوم أمس الجمعة، تأييد بلاده إقامة دولة فلسطينية.

وأكد دياز "تأييد كوبا الدائم للحقوق الثابتة للشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة ضمن حدود ما قبل 1967 مع القدس الشرقية عاصمة لها" وفق الصحافة الرسمية.

وقالت وسائل الإعلام ان الرئيس دياز أكد رفض كوبا "قرار الحكومة الأميركية الأحادي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارتها إليها".

وأكدت وكالة الأنباء الكوبية أن عباس شكر كوبا عل دعمها للشعب الفلسطيني، وهي من الدول القليلة التي عارضت في 1947 تقسيم فلسطين، وواصلت دعم الفلسطينيين بعد انتصار الثورة الاشتراكية التي قادها فيديل وراول كاسترو.

وينهي عباس، اليوم السبت، جولة في أميركية اللاتينية قادته كذلك الى فنزويلا وتشيلي المؤيدتين إقامة دولة فلسطينية.

وكان قد دعا عباس، الإثنين في فنزويلا، دول أميركا اللاتينية إلى عدم نقل سفاراتها إلى القدس مثلما فعل دونالد ترامب الذي خرج عن العرف الذي سار عليه الرؤساء الأميركيون.

وتفتتح السفارة الأميركية الجديدة في القدس المحتلة في 14 أيار/مايو قبل يوم من الذكرى السبعين لإقامة إسرائيل ونكبة فلسطين.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018