وفد من حماس يغادر غزة للقاء عباس كامل

وفد من حماس يغادر غزة للقاء عباس كامل
هنيّة خلال جولة في القطاع (أ ف ب)

غادر وفد من حركة "حماس"، صباح اليوم الأحد، قطاع غزة، عبر معبر رفح الحدودي، متوجهًا إلى العاصمة المصريّة، القاهرة.

وقال المكتب الإعلامي التابع لمعبر رفح البري (تديره السلطة الفلسطينية)، في تصريح مقتضب، نشره عبر صفحته على موقع "فيسبوك": "مغادرة وفد حركة حماس قبل قليل معبر رفح البري".

وعلم أن من بين المغادرين رئيس المكتب السّياسيّ لحركة "حماس"، إسماعيل هنيّة، إذ من المقرّر، وفق موقع صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيليّة أن يلتقي الوفد رئيسَ المخابرات العامّة المصريّة، عباس كامل، في زيارة من المتوقع أن تستغرق ساعات فقط.

ووفقًا للقناة العاشرة في التلفزيون الإسرائيلي، فإن كامل سيطلب من وفد حماس "عدم التّصعيد" على الحدود بين قطاع غزّة والأراضي المحتلة خلال الأيام المقبلة.

وجاءت مغادرة الوفد قطاع غزة، بشكل مُفاجئ، دون أي إعلان مسبق لزيارة الحركة لمصر.

من جهته، بيّن الناطق باسم حركة "حماس"، فوزي برهوم، في تصريح صحافي أن الوفد توجه للقاهرة للتشاور حول آخر التطورات المتعلقة بالشأن الفلسطيني والإقليمي، دون أن يوضح ما هي.

وفي وقت سابق اليوم، هدّد جيش الاحتلال الإسرائيلي بارتكاب مجزرة جديدة، خلال قمعه لأحداث مسيرات العودة الكبرى عند السياج الأمني الفاصل لقطاع غزة، بادعاء أن المتظاهرين السلميين "يستعدون لتجاوز الشريط الحدودي بدعوة من فصائل المقاومة"، وذلك بالتزامن مع الذكرى الـ70 لنكبة الشعب الفلسطيني ونقل السفارة الأميركية لدى إسرائيل لمدينة القدس المحتلة.

ويحمّل الاحتلال الإسرائيلي حركة "حماس" مسؤولية مسيرات العودة، ويتهمها بأنها المسؤولة عن حشد المتظاهرين أسبوعيًا التي يرد عليها الاحتلال بإطلاق كثيف للنيران تسبب بارتقاء عشرات الشهداء السلميين.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018