الضفة: إصابات في مواجهات خلال قمع الاحتلال لمسيرات النكبة

الضفة: إصابات في مواجهات خلال قمع الاحتلال لمسيرات النكبة

تحيي جماهير الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية المحتلة بما فيها القدس، والقطاع غزة المحاصر ومناطق الـ48 والشتات، اليوم الإثنين، الذكرى الـ70 للنكبة، بالتزامن مع نقل السفارة الأميركية إلى مدينة القدس المحتلة، من خلال مسيرات حاشدة وغاضبة ومنددة لهذه الخطوة، التي تعتبر انتهاكا للقانون الدولي، وللشرعية الدولية، وتضرب عرض الحائط بإرادة المجتمع الدولي.

وأعلنت اللجنة الوطنية العليا لإحياء ذكرى النكبة عن جدول الفعاليات الخاصة بالذكرى السبعين، التي تتزامن هذا العام مع نقل السفارة الأميركية، حيث سيتم توجيهها نحو القدس لما تتعرض له من اعتداءات وانتهاكات وقرارات عنصرية بحقها.

مسيرة حاشدة في رام الله

واندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال في أعقاب انطلاق مسيرة حاشدة، من ميدان الشهيد ياسر عرفات، باتجاه حاجز قلنديا العسكري شمال القدس المحتلة، لمناسبة الذكرى الـ70 للنكبة، وتنديدا بقرار نقل السفارة الأميركية إلى القدس.

وكانت القوى الوطنية، دعت جماهير شعبنا للمشاركة للزحف نحو نقاط التماس مع الاحتلال الإسرائيلي.

وأصيب عدد من الشبان الفلسطينيين خلال قمع الاحتلال لمواجهات اندلعت بالقرب من حاجز قلنديا.

وأصيب عدد من الشبان برصاص مطاطي، والعشرات باختناقات خلال مواجهات عنيفة ما زالت تدور بمحيط الحاجز العسكري القريب من مدخل مخيم قلنديا شمال القدس المحتلة.

وأكدت المصادر أنه فور وصول المشاركين إلى محيط الحاجز العسكري تصدت لهم قوات الاحتلال وأمطرتهم بالقنابل الصوتية الحارقة والغازية السامة والأعيرة النارية، بينما رد المشاركون بالحجارة والزجاجات الفارغة.

ولفتت المصادر إلى أن الشارع الرئيسي الواصل بين الحاجز العسكري وضواحي القدس الشمالية مغلق أمام حركة مركبات المواطنين، وسط أجواء شديدة التوتر في المنطقة.

بيت لحم

وأصيب عدد من الفلسطينيين بالاختناق، والإغماء، اليوم، إثر اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي على مسيرة النكبة التي انطلقت باتجاه الحاجز الشمالي لمدينة بيت لحم.

وشارك المئات من أهالي المحافظة، في مسيرة إحياء الذكرى الـ70 للنكبة، رافعين العلم الفلسطيني، والرايات السوداء، ومرددين هتافات تؤكد أن القدس عاصمة فلسطين الأبدية، وضرورة الإنهاء الفوري للاحتلال الإسرائيلي.

وأفاد مصادر فلسطينية، بأنه فور وصول المسيرة إلى الحاجز العسكري الإسرائيلي شمالا، اعتدى جنود الاحتلال على المشاركين بإطلاق القنابل الصوتية والمسيلة للدموع، ما أوقع عدة إصابات بالاختناق والإغماء.

وتجرى في هذه اللحظات مواجهات بين شبان وجنود الاحتلال الذين اعتلوا أسطح منازل الموطنين شمال بيت لحم.

الخليل

اندلعت مواجهات مماثلة في حي باب الزاوية وسط مدينة الخليل (جنوب)، وعلى مدخل مدينة بيت لحم الشمالي (جنوب)، وفي بلدة دير نظام غربي رام الله.

وأصيب، اليوم، عدد من المواطنين بحالات اختناق، جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، خلال قمع قوات الاحتلال للمسيرة التي انطلقت من منطقة باب الزاوية وسط مدينة الخليل، إحياء للذكرى 70 للنكبة، وتنديدا بإعلان ترامب نقل السفارة الأميركية للقدس.

ووأفادت المصادر بأن مواجهات اندلعت في مركز مدينة الخليل التجاري بمنطقة باب الزاوية، أطلقت خلالها قوات الاحتلال التي اعتلت أسطح عدد من المنازل في المنطقة، القنابل المسيلة للدموع.

واقتحمت قوات الاحتلال أسواق المدينة مدججين بالسلاح، ما تسبب بإصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع، وجرى علاجهم ميدانيا.

 

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


الضفة: إصابات في مواجهات خلال قمع الاحتلال لمسيرات النكبة