مفتي فلسطين: قاطعوا الدول التي تعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل

مفتي فلسطين: قاطعوا الدول التي تعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل
الشيخ محمد حسين

دعا مفتي الديار الفلسطينية وإمام المسجد الأقصى المبارك في القدس المحتلة، الشيخ محمد حسين، الدول العربية والإسلامية إلى "قطع العلاقات مع كل الدول التي تعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل".

جاء ذلك في لقاء نظمته مؤسسة بيت الصحافة (غير حكومية) بمدينة طنجة المغربية (شمال)، تحت شعار "من بيت الصحافة إلى بيت المقدس إيمان ووجود"، في وقت متأخر من مساء أول من أمس الثلاثاء.

وقال المفتي، إن "الدول العربية والإسلامية هددت سابقا بقطع علاقاتها مع كل الدول التي تعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل. آن الأوان كي تقوم جميع هذه الدول بتطبيق قرارات منظمة التعاون الإسلامي في هذا الإطار".

واعتبر "أن تطبيق هذه القرارات من شأنه أن يقلب الموازين لفائدة الشعب الفلسطيني. القضية الفلسطينية، اليوم، بحاجة إلى تكاتفنا جميعا من أجل إفشال جميع المخططات التي تستهدف تصفيتها، منها ما يسمى بصفقة القرن".

وشدد إمام الأقصى أن "قضية فلسطين ستبقى في قلب الاهتمام العربي والإسلامي"، معربا عن تقديره لكل المواقف العربية والدولية تجاهها.

كما دعا الشيخ حسين إلى "زيارة القدس بكثافة من قبل العرب والمسلمين وأحرار العالم لتأكيد هوية هذه الأرض".

واعتبر أن "زيارتها لا تعد تطبيعا مع الاحتلال ما دام الهدف منها الصلاة في المسجد الأقصى المبارك".

يذكر أن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أعلن في السادس من كانون الأول/ ديسمبر 2017 القدس عاصمة لإسرائيل، وقرر نقل سفارة بلاده إليها، ما أشعل غضبا في الأراضي الفلسطينية، وتنديدا إسلاميا وعربيا ودوليا.

وفي 21 أيار/ مايو الجاري، افتتحت باراغواي سفارة لها في مدينة القدس، لتصبح الدولة الثالثة التي تفتتح ممثلية لها في المدينة، بعد الولايات المتحدة الأميركية وغواتيمالا.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018