عشيّة يوم القدس: الاحتلال يُمدّد منع سفر الشيخ عكرمة صبري

عشيّة يوم القدس: الاحتلال يُمدّد منع سفر الشيخ عكرمة صبري
الشيخ عكرمة صبري

مدّدت الشرطة اﻹسرائيلية، اليوم الخميس، منع رئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس وخطيب المسجد الأقصى المبارك، الشيخ عكرمة صبري، من السفر خارج البلاد لمدّة أربعة شهور.

وقال الشيخ صبري في حديثٍ لـ"عرب 48": "إن المنع جاء ضمن سياسةٍ تعسّفيّةٍ عشوائية، والتي تتّبعها سلطات الاحتلال، في محاولة لكمِّ الأفواه، وتقييد الحركة، في سبيل طمس صورة الاحتلال الحقيقية المُتمثّلة بالانتهاكات المُستمرة للمسجد الأقصى، ولقدسيّته، بالإضافة إلى محاولة الاحتلال إخفاء إجراءاتِه التهويديّة، التي يسعى من خلالها، لطمس المعالم الحضارية، والآثار التاريخية للمدينة المقدّسة".

وأضاف صبري: "إن الاحتلال واهم، إذا ظنّ أن هذه الخطوة (المنع من السّفر) ستكونُ حلّا وستطمس الحقيقة، إذ أن السّبل التي يمكننا من خلالها فضح الاحتلال وإجراءاته، سبُلٌ كثيرة، على رأسها؛ وسائل التواصل الاجتماعي، والإنترنت والمواقع الإخبارية التي أجرت معي اليوم أكثر من 20 مقابلة، ما يعني أنني أستطيع نقل الصورة الحقيقية للعالم، وأنا في مكتبي هذا".

وحول ما إذا كان الشيخ سيُقدّم استئنافًا على حُكمِ منعهِ من السّفر، قال: "هذه خطوة غير فعّالة، ولن تُجدي نفعًا؛ إذ لا يُمكنُ أن يكون موقف المحاكم، مُناقضا لموقف المخابرات، ما يعني أنّ هذا الأمر مضيعة للوقت، ولا يتعدّى كونه عملًا عبثيا".

في السياق، أكد صبري أن إحياء يوم القدس العالمي، (الذي يُصادف يوم الغد) يُحيي المدينة المقدسة لدى الشعوب العربية والإسلامية، ويُعطي المدينة الأهمية التاريخية والدينية والثقافية، وهو عامل وحدة بين الشعوب" مُضيفا: "لا يجوز للعالم العربي بأي حالٍ من الأحوال، أن ينشغل عن القدس".

وشدّد صبري مُستدركًا: "إن يوم القدس العالمي هو خطوة لتوحيد الجهود المبذولة من أجل القدس، ولطالما كانت القدس موضع إجماع بالنسبة للعرب، لذلك على الجميع إعطاؤها هذه الأهمية".

ووكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلية، قد ضيّقت الخناق على الشيّخ صبري، لا سيّما في الفترة الأخيرة، ففي مطلع شهر أيار/ مايو، منعت إسرائيل صبري من السفر للخارج، لمدة 30 يومًا بعد أن حققت معه مطولًا، تحت ذريعة المشاركة في مؤتمرات تمس بأمن الدولة، كما فرضت عليه أمرًا يقضي بمنعه من دخول الضفة الغربية المحتلة لمدة أربعة أشهر كاملة من تاريخ تسليم الأمر.

وأصدر وزير الداخلية، أرييه درعي، القرار بعد توصيات رفعتها إليه عدد أجهزة الأمن الإسرائيلية، جاء فيها أن صبري يستغل سفره للخارج للمشاركة في مؤتمرات وندوات تمس بأمن الدولة، وأنه يمارس التحريض ضد على إسرائيل وعلى تواصل مع جهات إرهابية في البلاد وخارجها.

 

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018