بلدية الاحتلال تصادر البسطات وتحرر مخالفات للباعة

بلدية الاحتلال تصادر البسطات وتحرر مخالفات للباعة
(أرشيف)

شنت طواقم تابعة لبلدية الاحتلال في القدس القديمة، تحرسها قوة عسكرية، اليوم الأحد، بسطات الباعة في شارع الواد الممتد من باب العامود ويفضي الى أسواق القدس القديمة وحاراتها وأبواب المسجد الاقصى.

وصادرت بلدية الاحتلال صادرت العديد من البسطات وحررت مخالفات مالية لأصحابها.

ويلاحق الاحتلال منذ حوالي شهر المحلات التجارية في باب حطة، حيث تقتحم طواقم مشتركة من الشرطة والضريبة والبلدية والصحة الحي، وتفرض على أصحاب المحلات مخالفات وغرامات مختلفة وتحولهم الى المحاكم، وتطالبهم بشروط إضافية لمزاولة العمل، مما يضطر معظم أصحاب المحلات على إغلاق محالهم تجنبا لعمليات المداهمة.

ووضعت بلدية الاحتلال نصب أعينها محاربة التجار في أسواق القدس القديمة من خلال سلسلة إجراءات مرهقة مثل فرض الضرائب ومنح شهادات بعدم صلاحية تلك المحلات وخصوصا المطاعم في الاستمرار في العمل.

وتنتقم سلطات الاحتلال من البساطات والتجار بشكل ممنهج من خلال السعي لتجفيف منابع هذه الأسواق لتصل إلى النتيجة النهائية في اندثارها واحلال الجمعيات الاستيطانية فيها.

وتحاول الجمعيات الاستيطانية تحاول الولوج إلى هذه الاسواق من خلال شراء محلات بسعر ثلاثة ملايين دولار بمساحة لا تزيد عن العشرين مترا حتى تكون نواة لبؤرة استيطانية تجاور المسجد الأقصى.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018