اعتقال 22 فلسطينيا وانفجار عبوة بدورية للاحتلال بالخليل

اعتقال 22 فلسطينيا وانفجار عبوة بدورية للاحتلال بالخليل
(أرشيف)

شن جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأربعاء، حملة مداهمات وتفتيش، تم خلالها اعتقال 22 فلسطينيا من مناطق مختلفة بالضفة الغربية المحتلة، وزعم ضبط أسلحة ووسائل قتالية، قائلا إن المعتقلين مطلوبين لدى مخابراته، وتم تحويلهم من أجل استكمال التحقيق.

واقتحمت قوات الاحتلال الليلة الماضية عدة مدن في الضفة وداهمت العديد من المنازل وسط مواجهات مع الشبان الفلسطينيين في بلدة بيرزيت شمال رام الله ومخيم الجلزون، بينما ألقيت عبوة ناسفة على دورية عسكرية بالخليل.

وقال جيش الاحتلال إن عبوة محلية الصنع ألقيت، ليل الثلاثاء، صوب جنوده على أحد الحواجز العسكرية الإسرائيلية قرب الحرم الإبراهيمي، وانفجرت دون وقوع إصابات.

وأفاد مواطنون بسماع صوت إطلاق ألعاب نارية في المنطقة الجنوبية من الخليل قرب الحرم الابراهيمي.

وأشاروا إلى أن عملية تعقب وبحث وتمشيط شهدها محيط الحرم الإبراهيمي عقب انفجار العبوة.

في محافظة نابلس، اعتقلت قوات الاحتلال 6 مواطنين من المدينة، حيث اقتحمت قوات الاحتلال عدة أحياء، وداهمت منازل في أحياء الجبل الشمالي، وكروم عاشور، ومحيط البلدة القديمة، واعتقلت أربعة مواطنين، وهم: يوسف عواد، ومحمد العزيزي، وعبادة الطشطوش، ورامي الكوسا، بعد مداهمة منازل ذويهم، وتفتيشها.

وأضافت المصادر أن تلك القوات اقتحمت قرية تل غربا، واعتقلت الشابين قصي حسان البحتي وعناد مصطفى عصيدة، بعد دهم منزلي ذويهما، وتفتيشهما.

أما في محافظة رام الله، اقتحمت قوات الاحتلال، عدة مناطق بالمحافظة واعتقلت طفلا.

وقال شهود عيان إن قوة من حرس الحدود اقتحمت قرية بلعين غرب رام الله واعتقلت الطفل عبد الله الخطيب (14عاما)، بعد مداهمة منزل أسرته واقتادته إلى المنطقة الغربية من القرية.

وأضافت أن الاحتلال اقتحم مخيم الجلزون وداهم منزلا وقام بأعمال التفتيش والتحقيق مع ساكنيه.

كما اقتحمت قوة عسكرية بلدة بير زيت شمالا انطلاقًا من حاجز عطارة أعقبها اندلاع مواجهات مع مجموعة من الشبان.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018